الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز. (أرشيفية)

رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز. (أرشيفية)

رئيس وزراء الأردن للمعلمين: طلب الحقوق ليس بفرض الرأي ولَي الذراع

دعا رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز، مجلس نقابة المعلمين إلى الالتزام بقرار المحكمة الإدارية بوقف الإضراب عن العمل، والقبول بزيادة الرواتب التي قررتها الحكومة.

وأكد الرزاز خلال مؤتمر صحافي، أمس، أن الحكومة اتخذت قراراً بشكل منفرد بزيادة العلاوات للمعلمين حسب نظام الرتب، بعد لقاءات عدة مع مجلس النقابة لم تحصل خلالها الحكومة على أي مقترح أو تصور.

وقال إن النقابة مصرة على مطلب علاوة الـ50% وهي نسبة لم تتعهد بها أي حكومة لأن الوضع الاقتصادي للمملكة لا يتيح ذلك، لافتاً إلى أن هناك فئات أخرى في المجتمع تطلب تحسين وضعها المعيشي وهذه طموحات مشروعة، لكن التعامل معها لا يكون بفرض الرأي ولَي الذراع.


وشدد الرزاز على ضرورة الالتزام بقرار المحكمة الإدارية في القضية المرفوعة من قِبَل أولياء أمور على النقابة ووزارة التربية والتعليم، لأن هذا قانون لا يقبل الاجتهاد.

واعتذر رئيس الوزراء من أولياء الأمور على ما ضاع من أيام دراسية على أبنائهم، واعداً بتعويضها خلال فترة العطلة بين الفصلين والفصل الدراسي الثاني، كما دعاهم إلى إرسال أبنائهم إلى المدارس اليوم الثلاثاء.

وأكدت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، أمس، أن الزيادات التي أقرها مجلس الوزراء «تمثل الحد الأقصى من إمكانات الحكومة المالية، خصوصاً أن الموازنة العامة تعاني عجزاً مزمناً على مدى سنوات عدة، إضافة إلى تراجع الإيرادات المحلية».

وأضافت «لو كانت الظروف المالية أفضل ربما كانت الزيادة أعلى».

وكانت المحكمة الإدارية الأردنية قررت، أمس، وقف إضراب المعلمين الذي دخل أسبوعه الرابع «مؤقتاً» لحين البت في دعوى مقدمة من وليي أمر طالبين.

وبدأ المعلمون في الأردن في الثامن من سبتمبر الماضي إضراباً مفتوحاً عن العمل، للمطالبة بزيادة في علاوة المهنة بنسبة 50% على الرواتب الأساسية.

#بلا_حدود