الجمعة - 12 يوليو 2024
الجمعة - 12 يوليو 2024

جنرالات إناث وهدايا للشعب.. الصين تُبهر العالم في ذكراها الـ70

احتفل الصينيون اليوم بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، حيث أكد رئيس البلاد شي جين بينغ في خطاب أنه «ما من قوة يمكنها هز مكانة الصين أو منع شعب الصين والأمة الصينية من السير إلى الأمام».

وأكد شي في كلمته التي ألقاها عند بوابة السلام السماوي حيث أعلن ماو تسي تونغ تأسيس جمهورية الصين الشعبية أن «الصين ستواصل استراتيجية الانفتاح القائم على المصالح المشتركة».



وتميزت احتفالات هذا العام بأرقام ومعطيات أبهرت متابعي فعاليات ذكرى تأسيس الدولة التي تحولت خلال عقود إلى ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم.





70 طلقة

بدأت احتفالات اليوم بـ 70 طلقة مدفعية أطلقت من ساحة تيان إنمين الضخمة في وسط العاصمة، في إشارة رمزية إلى ذكرى التأسيس في مثل هذا اليوم من عام 1949.



15 ألف جندي

استمر العرض أكثر من ساعتين وشارك فيه 15 ألف جندي ومئة ألف مدني مشاعر الفخر في نفوس العديد من أبناء الصين الذين تابعوه عبر شاشات التلفزيون.





جنرالات إناث

قادت جنرالتان تشكيل الجنديات في مسيرة عبر ميدان الاستعراض وهما اللواء تشنغ شياو جيان واللواء تانغ بينغ، اللتان تُعدان أول جنرالتين تشاركان في استعراض عسكري منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية.





الورود الحديدية

كجزء من العرض العسكري، تم كذلك استعراض تشكيل من الميليشيات النسائية، حيث تنتمي النسوة المنضويات فيه إلى قطاعات التعليم والصحة والمؤسسات المملوكة للدولة، فيما يبلغ متوسط أعمارهن 26 عاماً وطولهن 172 سم.

وينظم هذا الاستعراض النسائي منذ عام 1984، حيث يحمل التشكيل اسم "زهور الميليشيات" و"الورود الحديدية".

620 ألف تلفزيون

قدمت الحكومة أكثر من 620 ألف جهاز تلفزيون لعائلات صينية فقيرة بمناسبة هذا الحدث، من أجل مشاهدة الاستعراضات المنظمة.

وحسب وسائل إعلام صينية، جاءت هذه الهدايا كمبادرة من قبل دائرة الدعاية في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني لإحياء «ذكرى التأسيس».





عماد الردع النووي

استعرضت الصين اليوم أسلحة جديدة عالية الدقة في العرض العسكري من أهمها صواريخ (دي.إف-41) الباليستية العابرة للقارات التي تمثل عماد الردع النووي الصيني ويمكنها حمل عدد من الرؤوس الحربية النووية لمسافات يمكن أن تصل إلى الولايات المتحدة.