الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

تحطم «قاذفة» من الحرب العالمية الثانية فوق مطار أمريكي.. و7 قتلى

تحطم «قاذفة» من الحرب العالمية الثانية فوق مطار أمريكي.. و7 قتلى
تحطمت قاذفة قنابل من الحرب العالمية الثانية كانت تقل 13 شخصاً الأربعاء فوق مطار في ولاية كونيكتيكت بشمال شرق الولايات المتحدة، ما أدى إلى سقوط 7 قتلى على الأقل، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤولين.

وتحطمت الطائرة "بي-17" داخل مطار برادلي إنترناشيونال حيث طلبت أن تهبط بشكل اضطراري بسبب عطل تقني، بعد أقل من 10 دقائق على إقلاعها، على حد قول مدير المطار كيفن ديون.

من جهته، صرح جيمس روفيلا المسؤول عن الأمن العام في الولاية أن الطائرة التي تشغلها مؤسسة "كولينغز" ويستقلها عادة راغبون في تجربة التحليق على متنها، كانت تقل 13 شخصاً هم عشرة ركاب وطاقم من ثلاثة أفراد.


ونقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤولين أن الحادث أسفر عن سقوط 7 قتلى على الأقل و9 جرحى بمن فيهم ثلاثة أشخاص كانوا على الأرض عند وقوع الحادث.


وفي مقاطع من محادثة بين الطيار وبرج المراقبة في المطار بثتها وسائل إعلام على الانترنت، يطلب الطيار بعيد الإقلاع الهبوط بشكل اضطراري بسبب مشكلة في المحرك.



القلاع الطائرة

وأوضح مسؤولون أنه لا تزال هناك 18 قاذفة "بي-17" فقط تحلق في الولايات المتحدة، وتسمى هذه الطائرت "القلاع الطائرة" وتم إنتاج أكثر من 10 آلاف منها في الأساس.

ويثير هذا الحادث مخاوف من تكرر المأساة نتيجة السماح بتحليق هذا النوع من الطائرات قديمة الطراز.

ووصل فريق من المحققين من وكالة سلامة الطيران إلى مكان الحادث وبدأ فحص الموقع، داعياً الجمهور إلى إرسال صور كل مراحل التحليق لمحاولة تحديد سبب الحادث.