الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

القروي وإخوان تونس.. «إذا جاءتك انتخابات فالعب مع الموساد»

القروي وإخوان تونس.. «إذا جاءتك انتخابات فالعب مع الموساد»

المرشح لانتخابات الرئاسة التونسية نبيل القروي. (أ ف ب)

أظهرت وثائق أمريكية تعاون المرشح لانتخابات الرئاسة التونسية نبيل القروي، وحركة النهضة الإخوانية مع شركة مملوكة لضابط سابق بالموساد الإسرائيلي.

ونشر موقع المونيتور وثائق نقلها عن الموقع الرسمي لوزارة العدل الأمريكية، تظهر توقيع نبيل القروي عقداً مع شركة ديكان ومادسون المتخصصة في العلاقات العامة وتعبئة الرأي العام، التي يملكها رجل الأعمال الإسرائيلي أري بن مناشي، وهو ضابط سابق في جهاز الموساد وتاجر سلاح، تضمن اتفاقاً على «تلميع» صورته لدى شخصيات غربية وأوروبية كبيرة من بينها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وأثار نشر وثائق العقد بين القروي - الموقوف على ذمة قضايا فساد وتبييض أموال - وشركة بن ماشي في مونتريال بكندا عدداً من ردود الأفعال لدى نشطاء في المجتمع المدني التونسي والعديد من الصحافيين والإعلاميين.


وحيث كتب الناشط المدني ووزير الشباب والرياضة التونسي السابق سليم عمامو على موقع فيسبوك «أصبح بالإمكان القول إن القروي يتعامل مع الإسرائيليين.. القروي يهرب أموالاً بالعملة الصعبة من تونس نحو شركات اللوبي والضغط».


فيما قال الدبلوماسي التونسي السابق أحمد بن مصطفى لـ«الرؤية» إن «بن مناشي تاجر سلاح نافذ لدى نواب وقوى ضغط ذات وزن في الحزب الجمهوري الأمريكي لما له من علاقات في مختلف أنحاء العالم، خاصة المناطق التي تشهد حروباً».

وتابع بن مصطفى «هذا الرجل يعمل في أفريقيا منذ زمن طويل، وأتذكر أنه في حديث بيني وبين بعض الدبلوماسيين السنغاليين في تسعينات القرن الماضي قالوا لي إنه باع أسلحة لجهات مجهولة في مالي سربتها إلى الإرهابيين في الجزائر فيما عُرف بالعشرية السوداء».

وورد في موقع المونيتور، أن القروي ليس الجهة التونسية الوحيدة التي وقَّعت مع شركة أري بن مناشي، حيث وقعت كذلك مؤسسة منظمة «عيش تونسي» التي تنتمي إليها المرشحة للانتخابات التشريعية ألفة تراس زوجة غيوم رامبورغ، رجل الأعمال الفرنسي النافذ والمقرب من الرئيس إيمانويل ماكرون على عقد قيمته 15 ألف دولار شهرياً على مدى عام، وبدأ العمل بالاتفاق في سبتمبر الماضي.

وتابع الموقع، إن حركة النهضة وقعت مع الضابط السابق في الموساد على عقدين الأول امتد بين عامي 2014 و2018 بقيمة 285 ألف دولار لتمكين وزراء النهضة من لقاء نواب في الكونغرس الأمريكي بشكل دوري، والعقد الثاني الموقع في 2019 بقيمة 112.500 دولار لتحسين صورتها الدعائية.

وحسب موقع بي بي سي، ورد في موقع ناشيونال بوست الإخباري الكندي أن بن مناشي يهودي عراقي، ولد في طهران عام 1951. وكان والده شيوعياً تحول إلى رجل أعمال.

وعمل بن مناشي ضابطاً في الموساد الإسرائيلي، ولفت انتباه وسائل الإعلام لأول مرة عام 1989 لدى اعتقاله في الولايات المتحدة واتهامه بمحاولة بيع 3 طائرات عسكرية لإيران، وقضى نحو عام في السجن في نيويورك، حتى تمت تبرئته لاحقاً.