الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

«شاهد» جديد في قضية «ترامب - كييف»

أكّد محامٍ في واشنطن الأحد أن فريقه القانوني يمثّل مبلّغاً ثانياً على «اطلاع مباشر» على الوقائع التي تسببت بفتح تحقيق يهدف إلى عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال المحامي مارك زيد على تويتر «بإمكاني تأكيد هذا التقرير (الإعلامي) بشأن تمثيل فريقنا القانوني لمبلّغ ثانٍ». وأضاف «قاما بكشف (معلوماتهما) تحت حماية من القانون ولا يمكن الانتقام منهما. لدى هذا المبلّغ اطلاع مباشر» على الوقائع التي قادت لفتح التحقيق بشأن ترامب.

وفي وقت سابق الأحد، أفاد آندرو باكاج المحامي المشارك لزيد أن شركته وفريقه «يمثلون مبلّغين عديدين» على صلة بالقضية التي اتّهم ترامب في إطارها باستغلال سلطاته للضغط على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للتحقيق بشأن خصمه السياسي جو بايدن ونجله هانتر.


ولم يتضح إن كان باكاج استخدم كلمة «عديدين» للإشارة إلى أكثر من مبلّغين اثنين. وعادة يستمع مسؤولون عديدون لأي اتصال يجري بين الرئيس وزعيم أجنبي.

وسيصعّب وجود مبلّغ يشير إلى أن لديه اطلاعاً مباشراً على الرئيس وأنصاره، نفي الشكوى الأساسية باعتبار أنها منقولة عن الغير.
#بلا_حدود