الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

خيانة زوجية.. هل حرمت «الغيرة» علماء الرياضيات من «نوبل»؟

يبدأ اليوم الاثنين إعلان أسماء الفائزين بجوائز نوبل السنوية، حيث سيتم إعلان الفائز بجائزة نوبل في الطب من طرف جمعية نوبل في معهد كارولينسكا، وخلال الأسبوع الجاري تعلن أسماء الفائزين بجوائز نوبل في الفيزياء والكيمياء والآداب والسلام، فيما سيعلن عن جائزة نوبل في الاقتصاد الأسبوع المقبل.

وتبلغ قيمة كل جائزة هذا العام تسعة ملايين كرون (908 آلاف دولار)، وتسلم الجوائز للفائزين في 10 ديسمبر، ذكرى وفاة نوبل، بينما تمنح، عدا الاقتصاد، وفقاً لوصية رجل الصناعة السويدي ألفريد نوبل (1896-1833) مخترع الديناميت.

قصة الغيرة


وبينما تشمل قائمة الجوائز، مجالات علمية عدة من الفيزياء إلى الكيمياء والطب والآداب، يثار سنوياً التساؤل حول سبب غياب جائزة خاصة بالرياضيات.

وحسب القصة المتداولة فإن المخترع السويدي رفض ضم «الرياضيات» إلى قائمة المجالات التي تشملها الجائزة «الذهبية» بسبب «الغيرة».

ووفقاً لهذه القصة فإن ألفريد نوبل منع علماء الرياضيات من شرف الحصول على جائزته نتيجة علاقة غرامية جمعت بين زوجته أو خطيبته، مع أحد هؤلاء، تحدده بعض الروايات بكونه السويدي غوستا ميتاج ليفلر (1846 - 1927).

وحصل غوستا، المولود في ستوكهولم، على الدكتوراه عام 1872، وأصبح محاضراً في الجامعة في نفس العام، وتولى لاحقاً منصب أستاذ الرياضيات في جامعة هلسنكي، كما تولى كذلك رئاسة جامعة ستوكهولم 1891 حتى تقاعده عام 1911، وكان عضواً في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم وجمعية العلوم والآداب الفنلندية.

651291_26



نفي وتأكيد

وعلى الرغم من انتشار قصة «الخيانة الزوجية» المفترضة هذه، وتحميلها المسؤولية عن غياب الرياضيات عن محفل التكريم الدولي، إلا أن عدداً من الباحثين فندوها على مر العقود الماضية بناء على معطيات تاريخية واجتماعية.

وفي بحث بعنوان «لماذا لا توجد جائزة نوبل للرياضيات»، نفى الرياضيان السويديان لارس غاردينغ ولارس هورمانيدر بتاتاً أي وجود لقصة الغيرة المذكورة، مؤكدين أن ألفريد نوبل لم يتزوج طوال حياته، كما أنه لا يوجد أي دليل على أنه عانى من أي مشكل نفسي.

ونفى الباحثان كذلك فرضية أن ألفريد وغوستا كانا على خلاف أثناء حياتهما، وهي الفرضية التي أكدها عالم الرياضيات الكندي المشهور جون تشارلز فيلدز صديق غوستا.

غير مفيدة للبشرية !

في المقابل برر العالمان السويديان في بحثهما، عدم وجود أي جائزة للرياضيات ضمن جوائز نوبل السنوية، بكون ألفريد لم يكن يعتبر هذا العلم ذا فائدة قصوى بالنسبة للبشرية.

ولفت الباحثان إلى وجود جائزة آنذاك لعلم الأرقام كان يتم منحها من قبل ملك السويد بناء على مقترح من العالم غوستا ميتاج ليفلر.

وحالياً توجد جائزة خاصة بعلماء الرياضيات تحمل اسم ميدالية فيلدرز تأسست في 1936 وتمنح هذه الجائزة مرة كل أربع سنوات بعد اجتماع لمجموعة من علماء الرياضيات، وتعرف على نطاق واسع باسم «نوبل الرياضيات».

#بلا_حدود