الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

بعد الفضيحة الجنسية.. حدث استثنائي هذا العام في «نوبل للآداب»

تستعد الأكاديمية السويدية للإعلان اليوم عن أسماء الفائزين بجائزتي نوبل للآداب عن العامين 2018 و2019، في خطوة استثنائية تأتي بعد خروجها من محنة الفضيحة الجنسية التي شهدها العام الماضي،واضطرت الأكاديمية العام الماضي إلى إرجاء منح الجائزة إلى هذه السنة للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية، في غياب النصاب كما هو منصوص في قانونها الداخلي لاختيار الفائز بالجائزة.

وبعد سلسلة من الاستقالات وتدخل ملك السويد لتعديل قانونها الداخلي، يأمل أعضاء الأكاديمية التي تأسست في 1786، في طي صفحة رهيبة والتركيز مجدداً على الأدب.

ومن الأسماء المتداولة للفوز هذه السنة، الفرنسية ماريز كونديه والكيني نغوغي وا ثيونغو والشاعرة الكندية آن كارسون.


- فضيحة واستقالات

وأدت الخلافات حول طريقة التعامل مع ما كشف في سنة 2017 من اعتداءات جنسية ارتكبها الفرنسي جان-كلود أرنو، وهو شخصية نافذة على الساحة الثقافية السويدية، إلى انهيار الأكاديمية.

وكان أرنو متزوجاً من عضو في الأكاديمية قدمت استقالتها، وتلقى مساعدات سخية من المؤسسة، حيث كان يعتد بأنه "العضو الـ19" في الأكاديمية، وكان يهمس إلى أصدقاء له بأسماء الفائزين المقبلين بجائزة نوبل، حسب شهود.

وإثر هذه الأزمة، حدثت مواجهات عنيفة بين أعضاء الأكاديمية، ما أدى إلى سلسلة استقالات شملت الأمينة العامة الدائمة ساره دانيوس، فيما حكم على جان-كلو بالسجن سنتين ونصف بعد إدانته بتهمة الاغتصاب.
#بلا_حدود