الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

محمد بن زايد مهنئاً الفائز بـ«نوبل للسلام»: رجل حكيم صنع السلام والأمل

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بمناسبة إعلان فوزه بجائزة نوبل للسلام لعام 2019.

وقال سموه في تغريدة على حسابه على تويتر «خالص التهاني لصديقي العزيز رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، بفوزه المستحق بجائزة نوبل للسلام... رجل حكيم صنع السلام والأمل في بلده وجواره، تكريم في محله لشخصية استثنائية».



وأعلنت لجنة جائزة نوبل النرويجية فوز رئيس الوزراء الإثيوبي بجائزة نوبل للسلام لعام 2019 اليوم الجمعة.


وفور إعلان منح الجائزة، أكدت إثيوبيا أنها «فخورة كأمة» بالجائزة. وكتب مكتب آبي على تويتر «نحن فخورون كأمة».

وقالت رئيسة لجنة نوبل للسلام النروجية، بيريت رايس أندرسن إن الجائزة منحت لآبي تقديراً «لجهوده من أجل التوصل إلى السلام وخدمة التعاون الدولي، وخصوصاً لمبادرته الحاسمة التي هدفت إلى تسوية النزاع الحدودي مع إريتريا المجاورة».

ويعود الفضل في إنهاء الخلافات والقطيعة بين إثيوبيا وإريتريا، إلى جهود كل من الإمارات والسعودية، بعد رعايتهما عملية السلام بين أديس أبابا وأسمرا.



ومنذ وصوله إلى السلطة في أبريل 2018 بعد سنوات من الاحتجاجات ضد الحكومة، أطلق آبي أحمد تقارباً سريعاً مع إريتريا، وبعد لقاء تاريخي في التاسع من يوليو 2018، وضع هو والرئيس الإريتري أسياس أفورقي معاً، حداً لحرب استمرت 20 عاماً بين البلدين المتعاديين.

وأعيد فتح سفارتي البلدين والمراكز الحدودية ونظمت الرحلات الجوية وتضاعفت اللقاءات فيما بدا أنه نجاح لهذه الخطوة.

وقالت لجنة نوبل للسلام، إن الجائزة تهدف أيضاً إلى «الاعتراف بكل الأطراف الفاعلين الذين يعملون من أجل السلام والمصالحة في إثيوبيا ومنطقتي شرق وشمال شرق أفريقيا»، مشيرة إلى جهود الرئيس الإريتري أسياس أفورقي.