الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
قوات تركية في سوريا. (أ ف ب)

قوات تركية في سوريا. (أ ف ب)

بلومبيرغ تسخر من أردوغان وتطالب بتحرك دولي لوقف الغزو التركي لسوريا

دعت وكالة «بلومبيرغ»، الثلاثاء، إلى تحرك دولي لوقف الغزو التركي لسوريا.

وذكرت الوكالة في تقرير أن «المطلوب هو إجراءات قوية للضغط على تركيا لوقف الهجوم قبل أن يتسبب بكارثة إنسانية كبيرة، خاصة أن مئات الآلاف من الأكراد فروا من المعارك، فيما تحدثت التقارير عن فرار المئات من سجناء داعش (الإرهابي) ودخول قوات بشار الأسد إلى مناطق العمليات بعد انسحاب القوات الأمريكية».

وأضافت الوكالة الأمريكية، أن الردود العالمية على الغزو ليست بالمستوى المطلوب، وأن العقوبات التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد تركيا وقرارات دول أوروبية بوقف مبيعات الأسلحة لأنقرة غير كافية.


وسخرت من تصريحات أردوغان حول أنه يهدف إلى إقامة منطقة آمنة للاجئين السوريين، لافتة إلى أن «تصرفات الجيش التركي وحلفائه على الأرض توحي بأهداف شريرة في ضوء التقارير التي تحدثت عن جرائم حرب واستهداف مدنيين وإعدام سجناء».

وقالت الوكالة إن أردوغان رد على منتقديه بعدوانية قولاً وفعلاً وهدَّد بإرسال ملايين اللاجئين إلى أوروبا، فيما استهدفت مدفعية الجيش التركي منطقة قريبة من موقع للجيش الأمريكي، ما يعكس «لامبالاة الرئيس التركي».

وأكدت أن «سلوك أردوغان يزيل أية آمال بأن تركيا ستكون حليفاً موثوقاً، وها هي تمارس نهجاً مختلفاً كلياً عن نهج بقية أعضاء حلف الناتو وتشتري أسلحة روسية.. رغم ذلك فإن واشنطن وحلفاءها لا يزالون يتمسكون بالأمل بأنها ستعود إليهم».

وأضافت «عليهم الآن القبول بالحقيقة. وعلى الرغم من أنه لا سلطة لأعضاء الناتو بطرد عضو بشكل عشوائي، إلا أن عليهم أن يحدّوا من دور تركيا في الحلف بأن تسحب تلك الدول معظم قواتها من تركيا وتخفض التعاون الاستخباراتي معها إلى أدنى مستوى».

ودعت الوكالة الأمريكية الدول الغربية إلى حشد الدعم الدولي للاجئين الأكراد، والكونغرس الأمريكي إلى فرض أقصى العقوبات على تركيا، فيما دعت ترامب إلى إلغاء قراره سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا تحسباً لعودة داعش التي باتت حتمية، على حد تعبيرها.

وأردفت بلومبيرغ «المشكلة أن الضرر حصل، وما فعله ترامب أوجد وضعاً فوضوياً في دولة عانت وتحملت بما فيه الكفاية.. ولذلك على العالم أن يتحرك الآن لتخفيف الضرر».
#بلا_حدود