الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
No Image Info

«نقد لاذع» من ترامب لبيلوسي.. ورئيسة «النواب»: سأصلي من أجل صحته

انسحب مسؤولون ديمقراطيون الأربعاء من اجتماع في البيت الأبيض عُقد لمناقشة السياسة الأمريكية في سوريا، وذلك بعد أن توجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بكلام قاس إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي حيث وصفها بأنها "سياسية من الدرجة الثالثة".

وقال زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر الذي كان يحضر الاجتماع إن ترامب بدأ بتوجيه «نقد لاذع ومبتذل» في حين قالت بيلوسي إن الرئيس عانى من حالة «انهيار».

ونقلت «رويترز» عن رئيسة مجلس النواب قولها «سأصلي من أجل صحة ترامب عقب انفجاره غضباً».


وقالت بيلوسي إن ترامب بدا «مهزوزاً للغاية» بعد التصويت الساحق من الحزبين في مجلس النواب في وقت سابق الأربعاء لإدانة قراره سحب الجنود الأمريكيين من سوريا.

ويعد هذا السجال الحاد أحدث إشارة إلى التدهور الكبير في العلاقة بين ترامب وبيلوسي منذ أن بدأت الأخيرة تحقيقاً الشهر الماضي بهدف عزل الرئيس.

وأضاف شومر بعد مغادرة الاجتماع المخصص لمناقشة قرار ترامب المثير للجدل بالانسحاب من شمال سوريا «كان يوزع الإهانات، وخاصة لرئيسة مجلس النواب، لقد وصفها بأنها سياسية من الدرجة الثالثة».

وقال الديمقراطي المخضرم في مجلس النواب ستيني هوير إنه وآخرين شعروا بالإهانة الشديدة بسبب معاملة ترامب لبيلوسي، مضيفاً «حضرت الكثير والكثير من هذه الاجتماعات لكن لم يسبق لي أن رأيت رئيساً يعامل جزءاً موازياً من حكومة الولايات المتحدة بهذا القدر من قلة الاحترام».

ورفضت المتحدثة باسم ترامب ستيفاني غريشام الرواية الديمقراطية لما حدث، وقالت إن كلام الرئيس كان «مدروساً وحاسماً»، وأن خروج بيلوسي كان غير مفهوم ولكنه لم يكن مفاجئاً.

وغردت غريشان على تويتر «القيادة الديمقراطية اختارت الخروج العاصف من الاجتماع والانتحاب أمام الكاميرات»، وأضافت «في حين بقي الآخرون للعمل من أجل وطننا».
#بلا_حدود