الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
No Image Info

لبنانيون يحتجون على الأوضاع المعيشية وفرض الضرائب

خرج مئات اللبنانيين مساء اليوم الخميس في احتجاجات على الأوضاع المعيشية وفرض الضرائب في مناطق عدة بالبلاد.

وقام مئات المتظاهرين بمسيرة احتجاجية في بيروت إثر إعلان وزير الإعلام جمال الجراح أن الحكومة قررت زيادة ضريبة 20 سنت على تطبيق واتساب.

وحسب إعلام لبنانية، ما لبث وزير الاتصالات محمد شقير أن أعلن عن إلغاء رسوم المكالمات على تطبيق التراسل الفوري الأشهر.


وطالب المتظاهرون الحكومة بالتراجع عن الضرائب، وهتفوا «الشعب يريد إسقاط النظام»، داعين اللبنانيين للانضمام إليهم، وساروا في عدد من شوارع العاصمة بمواكبة من القوى الأمنية.

تأتي هذه الأحداث بعد أن أعلنت الحكومة اللبنانية الموافقة على فرض رسم على الاتصالات الصوتية عبر تطبيق «واتساب» والتطبيقات الأخرى المماثلة، وذلك في إطار مساع لزيادة الإيرادات في مشروع ميزانية البلاد لعام 2020.

ويرزح لبنان تحت واحد من أعلى أعباء الدين في العالم، ويعاني من انخفاض النمو وتداعي البنية التحتية، كما يواجه ضغوطاً في نظامه المالي جراء تباطؤ في التدفقات الرأسمالية. وأعلنت الحكومة حالة «طوارئ اقتصادية» وتعهدت باتخاذ إجراءات لدرء أزمة.

وقال وزير الإعلان جمال الجراح، إن الحكومة وافقت على رسم قدره 20 سنتاً في اليوم على الاتصالات، من خلال تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت، التي تستخدمها تطبيقات مثل «واتساب» المملوك لفيسبوك، والاتصالات عن طريق فيسبوك وفيس تايم، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

كما شهد لبنان على مدى الأيام الماضية، حرائق انتشرت بشكل كبير في عدد من المناطق، ما أبرز عجز السلطات عن التعامل مع الكارثة وإطفاء النيران بشكل كامل، قبل أن تطلب المساعدة من دول في الجوار.
#بلا_حدود