الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

في يوم المرأة العالمي.. نساء في موقع القيادة

استطاعت المرأة في هذا العصر رفع مكانتها على مستوى العالم، وأثبتت للعالم أجمع قدرتها على تحقيق طموحها وإثبات قدراتها عن جدارة.

دخلت المرأة في كافة مجالات العمل لتحقيق التساوي مع الرجل وتمكين نفسها، فهناك نساء تقلدن أعلى المناصب السياسية

والاجتماعية، ونساء استطعن أن يحكمن بلدانهن إليكم أبرزهم.

من قاضية إلى رأس هرم السلطة





اعتباراً من 13 مارس المقبل ستتولى القاضية كاترينا ساكيلارو بولو (62 عاماً) منصب رئاسة الجمهورية في اليونان لتصبح رسمياً أول رئيسة في تاريخ البلاد، الأمر

الذي اعتبره مراقبون ومحللون أنه نصر للمرأة اليونانية.

وتم انتخاب كاترينا بعد ترشيحها من قبل رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، وحصلت كاترينا على 261 صوت نائب من أصل 300 نائب في البرلمان اليوناني.

من علم الأبحاث إلى السياسة





أنجيلا ماركل المستشارة الألمانية الحالية، وأول مستشارة ألمانية بعد توحيد البلاد، كما كانت زعيمة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي لمدة 18 عاماً.

قبل دخولها مجال السياسة كانت عالمة أبحاث وحاصلة على شهادة دكتوراه في الكيمياء والفيزياء، صنفتها فوربس في عام 2015 أنها ثاني

أقوى شخص بالعالم، وهو أعلى تصنيف حققته امرأة، وفي عام 2016 صنفتها على أنها أقوى امرأة في العالم للمرة العاشرة.

كرستي كاليولايد





كرستي كاليولايد (50 عاماً) هي خامس رئيس لجمهورية إستونيا، تولت الحكم في 10 أكتوبر 2016، وهي أول امرأة تتولى رئاسة البلاد منذ استقلالها، وأصغر

رئيسة منتخبة حينها إذ كان عمرها 46 عاماً عندما تولت الرئاسة.

شغلت العديد من المناصب، وخاضت عدة جولات في انتخابات الرئاسة عام 2014 ولكنها باءت بالفشل، وفازت في 2016 بنسبة 81 صوتاً مقابل 17 صوتاً ممانعاً.

كرستي تخصصت في علم الطيور، وحاصلة على شهادة إدارة أعمال، وقبل دخولها المجال السياسي كانت تشغل منصب مديرة مبيعات في إحدى الشركات.



سهلورق زودي





انتخبها البرلمان الإثيوبي في 25 أكتوبر 2018، لتصبح أول امرأة تحكم إثيوبيا، تولت العديد من المناصب، أهمها الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو

غوتيريش للاتحاد الأفريقي.



جاسيندا أردرن





تشغل منصب رئيسة وزراء نيوزيلندا الـ40 منذ أكتوبر 2017، جاسيندا هي أصغر رئيسة حكومة في العالم بعد أن تولت منصبها كرئيسة وزراء لنيوزيلندا في سن الـ37.

شغلت عدة مناصب سابقة كزعيمة حزب العمال النيوزيلندي، وكانت عضواً في البرلمان، تخرجت من جامعة وايكاتو عام 2001، وتحمل

بكالوريوس بالسياسة والعلاقات العامة.

في العام الماضي أثبتت جاسيندا للعالم جدارتها في سياسة التعامل التي اتخذتها غداة هجوم كرايستشرس الإرهابي، وأثنى العالم على إنسانيتها عندما احتوت أهالي الضحايا.

تساي إنغ ون





هي أول امرأة تنتخب لرئاسة تايوان، وأول رئيسة منتخبة من عرقية هاكا المنحدرة من السكان الأصليين، وثاني امرأة تتولى رئاسة دولة في منطقة شرق أسيا.

درست تساي القانون في كل من تايوان، والولايات المتحدة وبريطانيا، حيث حصلت على بكالوريوس في القانون في جامعة تايوان الوطنية، و‌ماجستير في

القانون في كلية كورنيل للقانون التي تتبع جامعة كورنيل وعلى دكتوراه في كلية لندن للاقتصاد.

كوليندا غرابار كيتاروفيش





هي رئيسة كرواتيا الحالية، تولت المنصب في 19 فبراير 2015، تعتبر أول امرأة يتم انتخابها رئيسة للبلاد، وأصغر الرؤساء في تاريخ كرواتيا، إذ كان عمرها عندما تولت

المنصب 46 عاماً، شغلت منصب الأمين العام المساعد للشؤون الدبلوماسية العامة في منظمة حلف شمال الأطلسي.

حاصلة على شهادة دبلوم من الأكاديمية الدبلوماسية في فيينا، وعلى ماجستير في العلاقات الدولية من كلية العلوم السياسية في جامعة زغرب.

حليمة يعقوب





تنحدر حليمة من أصول هندية من جهة الأب وملايوية من جهة الأم، وهي الرئيسة الحالية لسنغافورة، وأول امرأة تحكم البلاد، تم إعلان فوزها ف

ي الانتخابات الرئاسية كمرشح أوحد بعد عدم ترشح أي مرشح كفء.

سانا مارين





تشغل منصب رئيسة وزراء فنلندا، وهي من مواليد 16 نوفمبر 1985، نائبة في البرلمان الفنلندي منذ عام2015، وشغلت منصب وزيرة النقل منذ 6 يونيو 2019 حتى 10 ديسمبر 2019.

اختيرت من قبل الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وهي أصغر رئيسة وزراء في العالم وفي تاريخ فنلندا، وثالث رئيسة وزراء لفنلندا.

#بلا_حدود