الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

وفاة 20 فلسطينياً بفيروس كورونا خارج البلاد

وفاة 20 فلسطينياً بفيروس كورونا خارج البلاد

فلسطيني يسير في شوارع غزة الخالية من السكان.(أ ف ب)

أفادت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية أن 20 فلسطينياً قضوا بوباء «كورونا» خارج الأراضي الفلسطينية، فيما أصيب المئات منهم، أغلبهم في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال السفير أحمد الديك، رئيس ديوان وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني في تصريحات لـ«الرؤية» إن عدد وفيات الفلسطينيين في الخارج حتى اليوم الثلاثاء بلغ 20 وفاة، فيما ارتفعت الإصابات إلى 472.

وأوضح أن الولايات المتحدة الأمريكية سجلت أعلى عدد وفيات، حيث قضى فيها 14 فلسطينياً، آخرهم شاب في الثلاثين من عمره قضى في ولاية نيويورك، فيما أصيب فيها 325 آخرون.

وشدد على أنهم يواجهون صعوبات في حصر أعداد الوفيات والمصابين في الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، مشيراً إلى أنهم يتواصلون من خلال رموز الجالية الفلسطينية وفعالياتها ورجال الأعمال من أجل معرفة آخر الإحصاءات هناك.

وأوضح الدبلوماسي الفلسطيني أن بقية دول العالم سجلت وفاة 6 فلسطينيين، بينهم طبيبان كانا يقومان بواجبهما الطبي والإنساني في المشافي الإسبانية، فيما أصيب 147 آخرون، 54 منهم في بلجيكا و14 إصابة في ايطاليا.

وقال الديك: «نحن نتابع الاتصال اليومي على مدار الساعة من خلال خلية الأزمة التي شكلناها في جميع سفارات دولة فلسطين والتي شكلت بالشراكة ما بين السفارة والجاليات الفلسطينية والاتحاد العام لطلبة فلسطين».

وأضاف: «أولويتنا في ذلك غير الاطمئنان على صحة أبنائنا حشد الدعم الدولي لاحتياجات دولة فلسطين الصحية والطبية، ونقوم بحملة تبرعات لدعم ميزانية دولة فلسطين خاصة في هذه الظروف الصعبة، حتى تتمكن الحكومة الفلسطينية من تنفيذ برنامجها في محاربة هذا الوباء بنجاح».

وشدد المسئول الفلسطيني على أنهم يتواصلون مع الطلبة باستمرار، مناشداً جميع الطلبة البقاء في أماكنهم، والتزود بكل ما يحافظ على صحتهم وسلامتهم، ويمكنهم من توفير متطلباتهم المعيشية والبيئة الآمنة، مؤكدة تعذر عودة الراغبين منهم إلى أرض الوطن حتى هذه اللحظة، بسبب إغلاق المجالات الجوية لغالبية الدول خاصة المجال الجوي الأردني، وإغلاق المعابر.

ويبلغ عدد الفلسطينيين القاطنين خارج الأراضي الفلسطينية 6.5 مليون نسمة موزعين على معظم دول العالم، وسجل في داخل الأراضي الفلسطينية وفاة امرأة فلسطينية واحدة وإصابة 260 آخرين بفايروس «كورونا».