الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

بوليفيا.. إصابة الرئيسة بكورونا بعد جدل «بطاقة الحماية من الفيروس»

أعلنت رئيسة بوليفيا جانين آنييز إصابتهما بفيروس كورونا المستجد وكتبت في تغريدة على حسابها على تويتر «إنني مصابة بكوفيد-19. أنا بخير وسأعمل في العزل، سويّاً سنمضي قدماً».

وأوضحت الرئيسة اليمينية البالغة من العمر 53 عاماً في فيديو نشرته على تويتر «سأكون في الحجر الصحّي لمدة 14 يوماً ثم سأخضع لفحص آخر. أشعر بأننّي على ما يرام».

وأثارت آنييز، الجدل سابقاً بظهورها وهي ترتدي «شارة» تتدلى من عنقها لـ «الحماية من انتقال العدوى بفيروس كوورنا »، وفقاً لموقع مجلة «كورييه إنترناسيونال» الفرنسية.

وانتشرت على منصات التواصل الاجتماعي في بوليفيا صور الرئيسة ووزرائها وهم يرتدون البطاقة ـ الشارة التي يفترض، حسب المقتنعين بها، أن تقوم بتعقيم المسافة المحيطة بالشخص الذي يرتديها، ما يمنع انتشار عدوى «كوفيد-19».

No Image Info



وحسب الموقع، فقد ظهرت الرئيسة في مناسبات عدة وهي ترتدي «الشارة» التي ينبعث منها «هباء» من مادة ثاني أكسيد الكربون، ما أدى لموجة تعليقات واسعة حول اعتقاد الرئيسة بقدرة «البطاقة على الحد من انتقال كوورنا».

ويشير الموقع إلى أن فكرة هذه البطاقة قوبلت في السابق برفض الهيئات العلمية في عدد من البلدان الغربية وتم منعها في الولايات المتحدة وبعض الدول الآسيوية.

وينقل الموقع عن باحثين قولهم، إن هذا الجهاز يمكن أن يتسبب في مضاعفات صحية خطيرة، خصوصاً في حال وجوده على مقربة من الوجه، إذ يمكن أن يسبب تهيجاً حاداً على مستوى العينين والجلد.

وتولت أنييز رئاسة بوليفيا بالوكالة بعد استقالة الرئيس اليساري إيفو موراليس وخروجه إلى المنفى في نوفمبر 2019، وهي مرشحة للانتخابات الرئاسية المقررة في 6 سبتمبر المقبل.

#بلا_حدود