الثلاثاء - 07 أبريل 2020
الثلاثاء - 07 أبريل 2020

«حماس» تحيل «قطوش» للتحقيق لانتقاده الأوضاع في غزة



أحال جهاز الشرطة العسكرية التابع لحكومة حركة «حماس»، الشرطي برتبه مساعد حسين قطوش، إلى التحقيق، عقب نشره مقطع فيديو، انتقد فيه الأوضاع الافتصادية ومعاناة أهالي غزة، خلال سيره على الأقدام، لتأدية عمله في محافظة غزة.

وقال حسين في مقطع الفيديو الذي تداوله نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي «أصعب الأمور ألا تمتلك أجرة المواصلات للذهاب للعمل وتمضي سيراً على الأقدام للعمل يومياً»، مردداً مقولة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية «هي الله هي الله كله للدين».


ويمضي قطوش، وهو أب لثلاثة أطفال ويتقاضى راتباً شهري بقيمة 800 شيكل، سيراً على الأقدام مسافة 12 كم من مسكنه في مخيم البريج وسط قطاع غزة إلى مقر عمله في محافظة غزة.

وقال عثمان قطوش ابن عم حسين، لـ«الرؤية» إن «خبر توقيف حسين من قبل جهاز الشرطة العسكرية التابع لحماس وإحالته للتحقيق بعد نشره لمقطع الفيديو بـ16 ساعة، أثار استغراب جميع العائلة دون معرفه المبررات أو الأسباب للتوقيف، ما دفعنا للتوجه للجهات المختصة لنحصل على الرد، والذي جاءنا بهذا الشكل (هذه أمور عسكرية داخلية ممنوع التدخل فيها)».

وأضاف «من المعيب أن تكافئ الحكومة موظفيها بهذا الشكل فالجميع يدرك مقدار الصعوبات المعيشية التي يعاني منها جميع مواطني قطاع غزة، في ظل تراجع الأوضاع الاقتصادية وارتفاع مؤشرات الفقر، فكيف لنا أن نعيش ضمن وسط معيشي منعدم المقومات الحياتية».

من جهته، قال المتحدث باسم الأجهزة الشرطية أيمن البطنيجي، إن التوقيف أتي ضمن خطوات إجرائية تتخذها الشرطة وسيتم الإفراج عن حسين في أقرب وقت.

يُذكر أن حركة حماس تتبع سياسة تقشف منذ عام 2015 ولا تصرف لموظفيها سوى نصف الراتب.
#بلا_حدود