السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021
متظاهرون عراقيون يرفعون العلم خلال احتجاج ضد الحكومة في بغداد. (رويترز)

متظاهرون عراقيون يرفعون العلم خلال احتجاج ضد الحكومة في بغداد. (رويترز)

البرلمان العراقي يناقش أحداث ذي قار واستقالة عبدالمهدي

يعقد البرلمان العراقي، اليوم الأحد، جلسة لبحث تداعيات الأحداث في محافظتي ذي قار والنجف واستقالة رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي التي قدمها أمس.

وقال مقرر البرلمان النائب هوشيار قرداغ في تصريحات صحافية الأحد "إن جلسة اليوم ستخصص لطرح اسـتقالة رئيس الوزراء التي قدمها يوم الجمعة الماضية، فيما حدد النائب حسين عرب 5 شــــروط لاختيار رئيس الوزراء المقبل، أبرزها أن يكون مستقلاً وشاباً وكفؤاً، ولم يسبق له أن تسلم أي منصب حكومي، ولا يملك سوى الجنسية العراقية، وهذا ما يريده المتظاهرون الذين يأملون بمستقبل أفضل للبلد".

وأضاف عرب "إن العراق لديه ما يكفي من الكفاءات التي تستطيع إدارة المرحلة المقبلة".


وحذر من أن"تغليب المصالح الفئوية والحزبية على المصلحة العامة، يمكن أن يتجه بالبلاد نحو المجهول وأن اختيار التشكيلة الحكومية يجب أن يتم على هذا الأساس من خلال اختيار المستقلين ومن رحم الوزارات".

وقال"إن نحو 70%مـن النواب سـيرفضون التصويت على رئيس الحكومة المقبل وتشكيلته الحكومية إذا كانوا من التابعين للأحزاب، وإن مرحلة سيطرة الأحزاب على مؤسسات الدولة انتهت، وبدأت مرحلة أن تستمد الحكومة القادمة شرعيتها من المتظاهرين، لتكون وطنية وشجاعة ومستقلة".

وأضاف أن "مدة 15 يوماً لاختيار حكومة جديدة ستكون كافية جداً في حال الابتعاد عن المصالح الانتهازية والانتفاعية والمغانم، ليتغير البلد نحو الأفضل خلال أشهر".

وذكر شهود لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن متظاهرين قاموا في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد بإحراق الإطارات في شوارع متفرقة من أحياء بغداد لمنع وصول الموظفين وطلبة

المدارس والجامعات إلى أماكن عملهم، فيما شهدت جميع المحافظات الشيعية اليوم عطلة رسمية، وإعلان الحداد على مقتل العشرات من المتظاهرين في محافظة ذي قار.
#بلا_حدود