الخميس - 12 ديسمبر 2019
الخميس - 12 ديسمبر 2019
عنف متصاعد على الحدود الشمالية لسوريا منذ عدوان تركيا (أ ف ب)
عنف متصاعد على الحدود الشمالية لسوريا منذ عدوان تركيا (أ ف ب)

مقتل 8 أطفال في قصف تركي على شمال سوريا

قٌتل 9 مدنيين بينهم 8 أطفال دون الـ15 من العمر، اليوم الاثنين، في قصف مدفعي تركي استهدف مدينة تل رفعت الواقعة تحت سيطرة المقاتلين الأكراد في محافظة حلب في شمال سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن "القصف التركي وقع قرب مدرسة أثناء خروج الأطفال منها" في تل رفعت في ريف حلب الشمالي، مشيراً إلى أن القتلى من النازحين الذين فروا من منطقة عفرين الكردية مع سيطرة القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها في عام 2018.

من ناحية أخرى، قال المرصد السوري إن 15 شخصاً قتلوا في قصف جوي شنته قوات الحكومة السورية في مدينة معرة النعمان في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.


وتشهد محافظة إدلب منذ السبت اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة من جهة والفصائل المسلحة والإرهابية من جهة ثانية، ما أسفر عن 100 قتيل من الطرفين.

وتؤوي محافظة إدلب وأجزاء محاذية لها في محافظات مجاورة نحو 3 ملايين نسمة نصفهم من النازحين، وتسيطر هيئة تحرير الشام الإرهابية (جبهة النصرة سابقاً) على الجزء الأكبر منها وتنشط فيها أيضاً فصائل إسلامية ومعارضة مسلحة أقل نفوذاً.

ومنذ يوم السبت، تدور في المحافظة الاشتباكات هي الأعنف منذ التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في أغسطس الماضي بعد 4 أشهر على هجوم واسع لقوات الحكومة بدعم روسي.

وأسفرت تلك المعارك، المستمرة على جبهات عدة في جنوب شرق إدلب، خلال 48 ساعة عن مقتل 54 من قوات الحكومة و47 من الفصائل المسلحة.

وفي نهاية أبريل، بدأت قوات الحكومة بدعم روسي عملية عسكرية سيطرت خلالها على مناطق عدة في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي المجاور، قبل أن يتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار برعاية روسية - تركية في نهاية أغسطس.
#بلا_حدود