الثلاثاء - 28 يناير 2020
الثلاثاء - 28 يناير 2020
No Image

حملة إماراتية لمكافحة الأوبئة الفتاكة في الساحل الغربي لليمن

أطلقت دولة الإمارات حملة جديدة وواسعة لمكافحة الأوبئة الفتاكة التي عادت للانتشار في مديريات الساحل الغربي لليمن الشقيق، وذلك في إطار برنامج الاستجابة الطارئة وتلبية لنداء استغاثة أطلقته عدة جهات مختصة.

وتشمل الحملة توزيع كميات كبيرة من الأدوية والمحاليل المخبرية للقطاع الصحي في مختلف المديريات المحررة بالساحل الغربي يعقبها حملة رش لمكافحة الحشرات الناقلة للأوبئة.

وتسلمت إدارات المستشفيات العامة والميدانية في مديريات المخا بمحافظة تعز والدريهمي والتحيتا وحيس بمحافظة الحديدة خلال الأيام الثلاثة الماضية مجموعة من الأدوية والمحاليل المخبرية التي ستمكنها من استقبال مئات الحالات المصابة بالحميات، وذلك تجسيداً للهدف الإنساني المنشود من قبل دولة الإمارات والمتمثل في تقديم الخدمات الطبية المجانية للمواطنين اليمنيين وتخفيف المعاناة عن كاهلهم.


وثمّن مدير عام مديرية التحيتا حسن هنبيق، ومدير المستشفى في المديرية هائل شائع، ومدير عام مديرية المخا سلطان محمود، الدور الكبير لدولة الإمارات في توفير العلاج المناسب لأهالي مديريات الساحل الغربي وإنقاذ مئات المصابين بحمى الضنك والملاريا وغيرها من الأوبئة يومياً.

وأكدوا أن دولة الإمارات عوّدتهم منذ تحرير مديريات الساحل الغربي على سرعة تلبية أي نداء استغاثة.

يشار إلى أن دولة الإمارات، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، رفعت مطلع الأسبوع الماضي وتيرة دعمها للقطاع الصحي في مديريات الساحل الغربي بعد عودة انتشار الأوبئة وتسجيل مئات الحالات المصابة يومياً، وعلى رأسها حمى الضنك.
#بلا_حدود