السبت - 25 يناير 2020
السبت - 25 يناير 2020
أعمدة الدخان تتصاعد بعد إطلاق صاروخ  على إسرائيل  (رويترز)
أعمدة الدخان تتصاعد بعد إطلاق صاروخ على إسرائيل (رويترز)

غارات إسرائيلية على غزة بعد إطلاق صواريخ من القطاع

شنت طائرات حربية إسرائيلية غارات على قطاع غزة في وقت مبكر صباح اليوم الأحد، وفق مسؤولين أمنيين فلسطينيين، بعد ساعات من إطلاق 3 صواريخ من القطاع باتجاه جنوب إسرائيل.

وقال مسؤولون من حماس إن الغارات استهدفت موقعين في شمال غزة لكتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، إضافة إلى عدة غارات على موقع للقسام غرب القطاع.

ولم ترِد تقارير فورية عن وقوع إصابات.


وذكر جيش الاحتلال الإسرائيلي أن "طائرات حربية ومروحيات هجومية ضربت عدة أهداف لحماس في غزة، إضافة إلى "موقع عسكري تابع لقوة حماس البحرية في قطاع غزة".

وحمّل جيش الاحتلال حركة حماس التي وصفها بـ"الإرهابية" مسؤولية الأحداث الجارية في قطاع غزة وما ينجم عنها.

وأضاف أن "حماس ستدفع ثمن الأفعال التي تقوم بها ضد المدنيين الإسرائيليين"، على حد قوله.

وأطلق مسلحون فلسطينيون في غزة ليل السبت، 3 صواريخ باتجاه جنوب إسرائيل.

وقال جيش الاحتلال إنه جرى اعتراضها بواسطة نظام القبة الحديدية، بعد بيان أولي عن اعتراض صاروخين فقط.

وعالج مسعفون 3 أشخاص في سديروت، كانوا أُصيبوا بشكل طفيف خلال بحثهم عن ملجأ إثر دوي صفارات الإنذار في المدينة القريبة من غزة، بحسب منظمة "نجمة داود الحمراء" الإسرائيلية للإسعافات.

ولم تصدر أي تقارير بعد عن وقوع أضرار مادية.

ويعود آخر تاريخ لإطلاق صواريخ من القطاع الفلسطيني الذي تسيطر عليه حركة حماس إلى 29 نوفمبر، وردَّت عليه إسرائيل باستهداف موقع لحماس في غزة.

وفي 12 نوفمبر، استهدف الجيش الإسرائيلي قيادياً في الجهاد الإسلامي الذي يعد أحد الفصائل المسلحة في القطاع الفلسطيني، حيث يعيش نحو مليوني شخص في ظل حصار إسرائيلي خانق.

وردّت الجهاد بإطلاق نحو 450 قذيفة في غضون يومين، لكن المنظومة الدفاعية الإسرائيلية اعترضت عدداً كبيراً منها بحسب الجيش الإسرائيلي الذي استهدف بدوره مواقع للحركة في القطاع.

وأدت المواجهات إلى مقتل 36 فلسطينياً، ولم يُقتل أي إسرائيلي.

وعاد وقف إطلاق النار الهش في 14 نوفمبر.

ومنذ 2008، قادت إسرائيل 3 حروب على حماس وفصائل حليفة لها في القطاع.
#بلا_حدود