الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

فرنسا تستضيف مؤتمراً دولياً بشأن لبنان الأربعاء

أعلنت فرنسا استضافة مؤتمر دولي بشأن لبنان الأربعاء لدفع بيروت للإسراع بتشكيل حكومة يمكنها تحسين الوضع الاقتصادي، وسط دعوات للتظاهر والإضراب مع دخول الاحتجاجات يومها الـ 54 على التوالي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول «ينبغي أن يُمكّن هذا الاجتماع المجتمع الدولي من الدعوة إلى التشكيل السريع لحكومة فاعلة وذات مصداقية تتخذ القرارات الضرورية لاستعادة الوضع الاقتصادي وتلبية الطموحات التي عبر عنها الشعب اللبناني».

فيما أبدى الرئيس اللبناني ميشال عون ارتياحه لانعقاد اجتماع مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان في باريس غداً، متمنياً أن تُسفر عنه نتائج عملية.


وأعرب عون خلال لقائه المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش عن شكره للاهتمام الذي أبدته فرنسا و«المبادرة إلى الدعوة بالتنسيق مع الأمم المتحدة».


وعرض كوبيتش على عون الترتيبات المتخذة لانعقاد الاجتماع، معتبراً أن «الاجتماع سيكون بمثابة إشارة قوية لالتزام دول مجموعة العمل مع لبنان».

وميدانياً، قطع محتجون في مدينة طرابلس بشمال غرب لبنان طرقات عدة في المدينة اليوم الاثنين، رغم هطول الأمطار الغزيرة والسيول التي أغرقت منطقتي الجناح - السان سيمون والسلطان إبراهيم بمدخل بيروت الجنوبي ومناطق أخرى.

فيما دعا ممثلون للحراك، إلى التظاهر أمام القصر الجمهوري.

وكانت الرئاسة اللبنانية أرجأت، ليل الأحد، الاستشارات النيابية التي كانت مقررة اليوم لتسمية رئيس وزراء جديد، لأسبوع آخر، بعد إعلان رجل الأعمال سمير الخطيب اعتذاره عن الاستمرار في الترشح.

وبدأت الاحتجاجات في لبنان منتصف أكتوبر الماضي. وفي نهاية الشهر نفسه، قدَّم رئيس الحكومة السابق سعد الحريري استقالته استجابة لرغبة المحتجين.