الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
No Image Info

«جاسوس» في حملة مرشح الرئاسة الجزائري بن فليس

أعلن القضاء الجزائري مساء الاثنين عن توقيف أحد أعضاء طاقم حملة مرشح الانتخابات الرئاسية علي بن فليس، بعد أن اعترف بقيامه بعمليات تجسس لصالح دولة أجنبية، تضمنت إرسال تقارير منتظمة حول ظروف التحضير للانتخابات والوضع العام.

وحسب بيان يحمل توقيع وكيل الجمهورية بمحكمة بئر مراد رايس التابعة لمجلس قضاء العاصمة، «فإن المشتبه به (ب. ص.) الذي كان يعمل ضمن طاقم حملة بن فليس، تم وضعه رهن الحبس بأمر من قاضي التحقيق بمحكمة بئر مراد رايس».

وكانت مديرية حملة المرشح علي بن فليس، قد أعلنت الخميس الماضي عن توقيف شخص متهم بالتجسس لفائدة دولة أجنبية قالت إنه «اخترق طاقمها».


وحسب بيان صدر عن مديرية حملة بن فليس، فإن المدعو (ص. ب.) لم يشغل أية وظيفة ضمن مديرية الحملة، وأن حضوره في التجمعات الشعبية التي يشرف عليها المرشح الحر علي بن فليس يقتصر على نشاطه المهني ضمن الفريق التقني المكلف بالأصوات.

غير أن بيان وكيل الجمهورية أكد أن «هذا الشخص اعترف بأنه تعرف إلى المترشح بن فليس عام 2003، حيث قدم له ولعائلته عدة خدمات منها تسوية إشكال متعلق بحساب بنكي مفتوح بتلك الدولة الأجنبية خاص به وبزوجته».

وتتوالى بذلك الفضائح بمديريات حملات المترشحين للرئاسة الجزائرية المرفوضة شعبياً، حيث سبق توقيف ملياردير محسوب على المرشح عبدالمجيد تبون.
#بلا_حدود