الاثنين - 20 يناير 2020
الاثنين - 20 يناير 2020
No Image

السودان: تشكيل لجنة لانفاذ تفكيك نظام الرئيس البشير

شكّل مجلس السيادة الانتقالي في السودان، لجنة لإنفاذ قانون «تفكيك نظام الإنقاذ»، بهدف تفكيك البنية الاقتصادية والسياسية التي كونها نظام الرئيس المعزول عمر البشير.

وكانت الحكومة السودانية أقرت في 29 نوفمبر الماضي قانون تفكيك نظام الإنقاذ.

وترأس لجنة تفكيك نظام الرئيس البشير، عضو مجلس السيادي، الفريق ياسر العطا، على أن يكون عضو المجلس محمد الفكي سليمان نائباً له.


وضمت اللجنة عضوية كل من وزير شؤون مجلس الوزراء، وممثلين لوزارات الدفاع والداخلية والعدل والمالية والحكم الاتحادي، إضافة إلى ممثلين للقوات النظامية في السودان، وخمسة أعضاء من قوى إعلان الحرية والتغيير (التحالف الحاكم).

ومُنحت اللجنة السُلطات المنصوص عليها في قانون تفكيك نظام الـ30من يونيو 1989، وإزالة التمكين لعام 2019.

ووصل البشير إلى الحُكم في 30 يونيو 1989، عبر انقلاب عسكري بدعم من جماعة الإخوان المسلمين، قبل أن يطيح به قادة الجيش في 11 أبريل العام الجاري، استجابة لثورة شعبية، انطلقت نهاية2018.

ونص القانون على حل حزب البشير وحذفه من سجل القوى السياسية في السودان، علاوة على حل كل الواجهات التابعة سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية بما في ذلك نفوذ النظام في الاتحادات المهنية، على أن تُصادر وتُملك إلى حكومة السودان.

ومنح القانون اللجنة المكونة صلاحية إلغاء أي وظيفة في الأجهزة والهيئات والمؤسسات الحكومية، وحل أي منظمة أنُشئت أثناء فترة حكم البشير، إضافة لحجز حسابات الأشخاص والشركات المصرفية، واتخاذ إجراءات جنائية ضد أي شخص، ثُبت أنه كسبه غير مشروع.

ويأمل السودانيون أن تعمل اللجنة على استرداد الأموال التي سطا عليها قادة نظام الرئيس المعزول، بفعل شبكات استغلال النفوذ، لتسهم في حل جزئي للأزمة الاقتصادية التي يعانون منها.

ويتهم معارضو نظام الرئيس البشير علاقات القوى التي تكونت بعد استيلاءه على الحُكم، بتسخير امكانيات الدولة لصالح فئة قليلة، ترتبط بالتنظيم العالمي لجماعة الإخوان الإرهابية.
#بلا_حدود