الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

ليبيون في تظاهرة وسط بنغازي ضد التدخل العسكري التركي. (أ ف ب)

ليبيون في تظاهرة وسط بنغازي ضد التدخل العسكري التركي. (أ ف ب)

تحذير أممي وأفريقي لتركيا من تدخل عسكري في ليبيا

حذّرت الأمم المتحدة ومفوضية الاتحاد الأفريقي، تركيا، من مغبة إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، واعتبرتا أن أي دعم أجنبي للأطراف المتحاربة في ليبيا «لن يؤدي إلا إلى تعميق الصراع» في هذا البلد.

ووافق البرلمان التركي، الخميس الماضي، على مذكرة مقدمة من الرئيس رجب طيب أردوغان تسمح بإرسال جنود إلى ليبيا دعماً لحكومة الوفاق وميليشياتها في مواجهة الجيش الوطني الليبي.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في بيان الجمعة إن «أي دعم أجنبي للأطراف المتحاربة لن يؤدي إلا إلى تعميق الصراع المستمر وسيزيد من تعقيد الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي سلمي وشامل».


وجدد غوتيريس «التأكيد على أن الانتهاكات المستمرة لحظر الأسلحة المفروض بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1970 الصادر في2011 وتعديلاته في القرارات اللاحقة تزيد الأمور سوءاً»، وجدد «دعوته إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا وعودة جميع الأطراف إلى الحوار السياسي».

من جانبه، قال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد إن «التهديدات المختلفة بالتدخل السياسي أو العسكري في الشؤون الداخلية للبلد تزيد خطر المواجهة بدوافع لا تمت بصلة إلى المصالح الأساسية للشعب الليبي وتطلعاته للحرية والسلام والديمقراطية والنمو». وطالب فكي محمد المجتمع الدولي بالانضمام إلى أفريقيا في بحثها عن تسوية سياسية للأزمة في ليبيا، محذراً من «عواقب خطيرة» لمجمل القارة.

#بلا_حدود