الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

إسرائيل تفرج عن صدقي المقت المدان بالتجسس لمصلحة سوريا

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ليل الخميس الجمعة الإفراج المبكر عن سجينين سوريين أحدهما صدقي المقت الذي يمضي عقوبة بالسجن بعد إدانته بالتجسس لحساب دمشق، في إطار عملية تبادل معقدة سهلتها روسيا.

وصدقي المقت من مواليد بلدة مجدل شمس في الجولان في 1967، وحكم عليه في 2015 بالسجن 11 عاماً بتهمة التجسس والخيانة والاتصال بعميل أجنبي ونقل معلومات إلى سوريا في أوقات الحرب.

وذكرت سلطات سجون الاحتلال الإسرائيلي في بيان قبيل منتصف ليل الخميس الجمعة "سيتم إطلاق سراح السجين الأمني صدقي المقت غداً، العاشر من يناير قبل انتهاء مدة سجنه".


وكان المقت أسيراً في السجون الإسرائيلية وتم الإفراج عنه في أغسطس من عام 2012 بعد 27 عاماً قضاها في السجون الإسرائيلية.

ووصل المقت، الذي وصفه الإعلام السوري الرسمي بـ"عميد الأسرى السوريين" الجمعة إلى مسقط رأسه في مجدل شمس.

وقال في شريط فيديو بثته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن الإفراج عنه "كان بدون شروط "، معتبراً ذلك "انتصاراً لإرادة السوريين على إرادة المحتل".

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الإفراج عن الرجلين يندرج في إطار "بادرة حسن نية" بعدما استعادت إسرائيل رفات الجندي زخاري بوميل الذي فُقد منذ اجتياحها لبنان في صيف 1982.
#بلا_حدود