السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
No Image Info

البرهان: جميع المقرات تحت سيطرة القوات والمجال الجوي مفتوح

قال رئيس مجلس السيادة السوداني اليوم الأربعاء إن السودان أعاد فتح مجاله الجوي بينما قال الجيش إن جنديين قتلا وأصيب 4 خلال عملية سحق تمرد قام به عملاء أمنيون سابقون مرتبطون بالرئيس السابق عمر البشير.

وكان العنف أكبر مواجهة بين الحرس القديم وأنصار الحكومة الجديدة التي ساعدت في الإطاحة بالبشير في أبريل بعد 30 عاماً في السلطة.

وفي كلمة في وقت مبكر اليوم الأربعاء تعهد رئيس المجلس الفريق أول عبد الفتاح البرهان بعدم السماح بحدوث أي انقلاب وأضاف أن الجيش يسيطر على مقرات المخابرات.


وقال البرهان "جميع المقرات تحت سيطرة القوات والمجال الجوي مفتوح".

وذكر سكان ومصدر عسكري أن العملاء الأمنيين السابقين خاضوا معارك مع جنود في العاصمة الخرطوم لعدة ساعات إلى أن سحقت قوات الحكومة التمرد أواخر أمس.

وقال محمد عثمان الحسين رئيس أركان الجيش اليوم "ما حدث اليوم من أحداث يعتبر تمرداً".

وأضاف في خطاب أن سقوط قتيلين و4 مصابين خلال سحق التمرد يظهر أن الجيش قادر على وضع حد لما حدث بأقل خسائر ممكنة.

وقال مصدر لرويترز "القوات المسلحة تستلم جميع مقار هيئة العمليات بعد نجاح تفاوض قاده مدير جهاز المخابرات دمبلاب وأقنع القوات بتسليم سلاحها وتسليم المقار وانتهاء الأزمة".

وكانت تلك القوات فتحت النار احتجاجاً على المكافأة المالية والمزايا، التي أقرتها الجهات الرسمية مقابل إنهاء خدماتهم.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش السوداني فرض سيطرته على مقر هيئة العمليات بحي كافوري شمالي الخرطوم بعد تجدد الاشتباكات مع العناصر المتمردة.

وسبق ذلك إرسال الجيش السوداني لدبابات إلى منطقة كافوري شمالي الخرطوم للسيطرة على الأوضاع، بعد إطلاق نار كثيف و"تمرد" عناصر من جهاز المخابرات العامة السوداني، ما أدى إلى إغلاق مطار الخرطوم.

من جانبه، أكد النائب العام السوداني، تاج السر علي الحبر، أن ما حدث من منتسبي جهاز المخابرات العامة "هيئة العمليات" المسرحين يشكل جريمة تمرد بكامل أركانها، ولا بد من التعامل مع مرتكبيها وفقاً لأحكام القانون وتقديمهم للمحاكمات العاجلة.

وطالب الحبر بإجراء التحقيقات اللازمة للكشف عما حدث وإعادة هيكلة جهاز المخابرات وفقاً للوثيقة الدستورية، مشدداً على رفع الحصانات وتقديم المتهمين للمحاكمات عن الجرائم التي ارتكبوها في حق المواطنين.
#بلا_حدود