الثلاثاء - 18 فبراير 2020
الثلاثاء - 18 فبراير 2020

مصر.. ضبط خلية إرهابية تابعة لحركة «حسم»

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الأربعاء، القبض على عدد من العناصر التابعة لحركة «حسم» وبحوزتهم عبوات ناسفة وأسلحة وذخيرة.

وقالت الداخلية، في بيان، إن تلك العناصر تعمل مع قيادات تابعة لجماعة الإخوان في تركيا، على إثارة الشارع المصري من خلال تكثيف الدعوات التحريضية والترويج للشائعات والأخبار المغلوطة والمفبركة، لمحاولة تشويه مؤسسات الدولة.

بعض المضبوطات كانت بحوزة الخلية الإرهابية



وأضاف «قامت العناصر في سبيل ذلك باستحداث كيانات إلكترونية تحت مسمى (الحركة الشعبية ـ الجوكر)، ارتكزت على إنشاء صفحات إلكترونية مفتوحة على فيسبوك، لاستقطاب وفرز العناصر المتأثرة بتلك الدعوات يعقبها ضمهم لمجموعات سرية مغلقة على تطبيق (تلغرام) تتولى كل منها أدواراً محددة تستهدف تنظيم التظاهرات وإثارة الشغب وقطع الطرق وتعطيل حركة المواصلات العامة والقيام بعمليات تخريبية ضد منشآت الدولة».

وذكرت الداخلية أن العناصر قامت بتكليف حركة «حسم» المسلحة التابعة للتنظيم بالتخطيط والإعداد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية تمهيداً لارتكاب عمليات تستهدف شخصيات ومنشآت هامة ودور العبادة المختلفة بالتزامن مع ذكرى 25 يناير.

بعض المضبوطات كانت بحوزة الخلية الإرهابية



وتابعت «كما عملت على توفير الدعم المالي اللازم للإعداد والتجهيز وتدبير الأدوات المقرر استخدامها في تنفيذ المخطط من خلال استحداث عدة وسائل لتهريب الأموال من الخارج ونقلها إلى عناصر التنظيم بالداخل عبر شركات تجارية تُستخدم كواجهة لنشاط التنظيم».

وأسفرت جهود المتابعة عن تحديد المجموعات الإلكترونية التي تضطلع بعمليات الاستقطاب والإعداد للقيام بأعمال الشغب وتخريب منشآت الدولة، حيث أمكن ضبط عدد من العناصر القائمة عليها وعُثر بحوزتهم على «14 فرد خرطوش وكمية من طلقات الخرطوش، ماسكات الجوكر، أقنعة بدائية واقية من الغاز، أسلحة بيضاء ونبال لقذف الحجارة، وكميات من العوائق المسمارية لإلقائها على الأرض لتعطيل السيارات».

بعض المضبوطات كانت بحوزة الخلية الإرهابية



كما تم ضبط الأجهزة والمعدات المستخدمة في نشاطهم وهي «طائرة دون طيار وأجهزة كمبيوتر وكاميرات تصوير وهواتف محمولة مزودة بتطبيقات مؤمنة للتواصل مع القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية الإخوانية».

بعض المضبوطات كانت بحوزة الخلية الإرهابية



وأسفرت عمليات الفحص الأمني والفني عن تحديد وضبط عدد من عناصر حركة حسم الإرهابية المتورطين في هذا المخطط، من بينهم بعض منفذي العملية الإرهابية بمركز طوخ في القليوبية «دلتا النيل»، كذلك تحديد وضبط عدد من مخازن الأسلحة والمتفجرات التي كان يتم إعدادها لتنفيذ المخطط الإرهابي حيث عُثر على 20 سلاحاً آلياً، 12 بندقية خرطوش، 2 سلاح متعدد، بندقية قناصة، قواذف RPG وكمية من مقذوفاته وطلقاته الدافعة، 7 عبوات ناسفة شديدة الانفجار، مواد تستخدم في تصنيع المتفجرات، وأدوات تنكر وتخفّي».

#بلا_حدود