الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
فلسطيني يتفقد موع استهدفه الاحتلال في رفخ بقطاع غزة (أ ف ب)

فلسطيني يتفقد موع استهدفه الاحتلال في رفخ بقطاع غزة (أ ف ب)

جيش الاحتلال يستعد لجولة تصعيد جديدة في غزة

حذر مصدر أمني إسرائيلي من أن تل أبيب قد تدخل في "جولة تصعيد جديدة في قطاع غزة، قبل موعد الانتخابات العامة للكنيست".

جاء ذلك فيما انطلق صباح اليوم الأحد في إسرائيل تمرين عسكري على مستوى الأركان العامة لمحاكاة قتال متعدد الجبهات.

وبحسب تقرير للقناة 12 العبرية، فإن القادة الإسرائيليين خلال جلسة تقدير المواقف الأمنية الأخيرة، التي عقدت على خلفية إطلاق صواريخ وبالونات من الجانب الفلسطيني، قرروا الاستعداد لجولة تصعيد واسعة قريبة في القطاع المحاصر.


وكان جيش الاحتلال قد زعم سقوط صاروخ في منطقة مفتوحة في غلاف غزة أطلق من القطاع، دون أن يتسبب في وقوع إصابات، وعلى إثر ذلك استهدفت طائرات الاحتلال مواقع في غزة بحجة أن الصواريخ انطلقت منها.

ويواصل الشباب الفلسطيني إطلاق البالونات من قطاع غزة كخطوة احتجاجية على استمرار الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع.

وفي إطار إجراءاتها العقابية ضد القطاع، أعلنت حكومة الاحتلال وقف كل التسهيلات المقدمة للفلسطينيين في غزة من بينها إدخال الإسمنت وتقليص حصة وعدد التجار الذين يخرجون إلى إسرائيل رداً على ما وصفته بإطلاق قذائف صاروخية وبالونات حارقة تجاه مناطق حدودية في إسرائيل.

من جهته، قال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم جيش الاحتلال عبر حسابه على موقع تويتر، إن التمرين الذي بدأ صباح اليوم الأحد يهدف إلى "رفع الجاهزية.. وتحسين التعاون والتفاعل بين مقار القيادة والجهات التي تقوم بتفعيل النيران".

وأضاف أن "التمرين يشمل التعاون بين القيادتيْن الشمالية والجنوبية والقوات البرية والجوية والبحرية، إضافة إلى هيئة الاستخبارات".

ومن المقرر أن يتواصل التمرين حتى الأربعاء المقبل .
#بلا_حدود