الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله. (رويترز)

الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله. (رويترز)

عباس يؤكد الرفض الفلسطيني والعربي والإسلامي لـ«صفقة القرن»

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الثلاثاء على الموقف الفلسطيني والعربي والإسلامي الرافض لخطة السلام الأمريكية للشرق الأوسط.

وقال عباس، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، عقب استقباله في رام الله مبعوث الرئيس الروسي ألكسندر لافرنتيف، إن الخطة الأمريكية «تخالف كل قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي».

وأضاف أنها تخالف كذلك «الأسس التي قامت عليها العملية السياسية لإنهاء الاحتلال وتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967».


وثمّن عباس مواقف روسيا الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني، خاصة موقفها من «صفقة القرن»، وتأكيدها على ضرورة الالتزام بالمرجعيات الدولية وفق حل الدولتين كأساس لحل القضية الفلسطينية، مشيداً بالدور الذي تلعبه روسيا في سوريا «حفاظاً على وحدة أراضيها وإرساء للسلام فيها».

ونقلت الوكالة عن مبعوث الرئيس الروسي تأكيده موقف بلاده «الداعم لحل القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وتطبيق قرارات الشرعية الدولية، وأن الصفقة التي أعلنتها الإدارة الأمريكية غير قابلة للحياة».

من جهته، أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد إشتية أنه لن يتم القبول باستمرار احتكار وحصرية الرعاية الأمريكية لعملية السلام والمفاوضات مع إسرائيل.

ودعا إشتية، في بيان صدر عن مكتبه عقب لقائه في رام الله المبعوث الياباني لعملية السلام في الشرق الأوسط ماساهارو كونو، إلى رعاية دولية ومؤتمر سلام دولي يشمل أمريكا في أي مفاوضات مستقبلية واستئناف عملية السلام، وفق قرارات الشرعية الدولية، ومجلس الأمن والمبادرة العربية للسلام.

وجدد إشتية تأكيده رفض القيادة الفلسطينية «صفقة القرن» الأمريكية «خاصة أنها لا تشمل القدس، واعتبارها عاصمة لإسرائيل، وإخراج اللاجئين منها، إضافة لعدم وجود تواصل جغرافي طبيعي حقيقي في أراضي الدولة الفلسطينية، وعدم السيطرة على الحدود والمنافذ البرية».

ونقل البيان عن المبعوث الياباني تأكيده استمرار دعم بلاده لحل الدولتين وفق قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967.
#بلا_حدود