الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
رتل عسكري تركي يصل إلى إدلب شمال سوريا. (أ ف ب)

رتل عسكري تركي يصل إلى إدلب شمال سوريا. (أ ف ب)

تركيا ترسل تعزيزات عسكرية إضافية إلى إدلب

أرسل الجيش التركي، اليوم الأحد، تعزيزات إضافية إلى نقاط المراقبة داخل محافظة إدلب شمال غربي سوريا في استمرار لسياسة فرض الأمر الواقع التي يتبعها نظام الرئيس رجب طيب أردوغان.

وذكرت وكالة «الأناضول» التركية أن القافلة تضم تعزيزات جديدة بينها دبابات وذخائر، وتوجهت من قضاء ريحانلي في ولاية هطاي الحدودية مع سوريا نحو نقاط المراقبة داخل إدلب، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وفي غضون ذلك، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تركيا تواصل «بشكل غير مسبوق» إرسال الأرتال العسكرية إلى الأراضي السورية للانتشار وإنشاء نقاط جديدة في حلب وإدلب.

وكشف أنه خلال الفترة من الثاني من فبراير الجاري، وحتى مساء أمس، وصلت أكثر من 1240 شاحنة وآلية عسكرية تركية إلى الأراضي السورية، تحوي دبابات وناقلات جند ومدرعات و«كبائن حراسة» متنقلة مضادة للرصاص، ورادارات عسكرية، فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في إدلب وحلب خلال تلك الفترة ما لا يقل عن 5 آلاف جندي.

وكان وفدان من تركيا وروسيا عقدا محادثات، أمس، في أنقرة لبحث التطورات في منطقة إدلب شمال غربي سوريا، وركزت المحادثات على الخطوات التي يمكن اتخاذها لضمان الهدوء على الأرض ودفع العملية السياسية.

وكانت تركيا قد أمهلت الحكومة السورية حتى نهاية فبراير، للانسحاب خلف نقاط المراقبة في إدلب، وهددت بأن الجيش التركي سيضطر بعد انقضاء المهلة لإجبارها على ذلك في تعد صارخ على السيادة السورية.

وقتل 6 من عناصر الجيش التركي في قصف سوري في إدلب في وقت سابق من الشهر الجاري، ما أثار تكهنات بمواجهة أكبر في إدلب.

#بلا_حدود