الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
جنود من الجيش الجزائري (أرشيفية)

جنود من الجيش الجزائري (أرشيفية)

«داعش» يعلن مسؤوليته عن هجوم انتحاري في الجزائر

أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي مسؤوليته عن هجوم انتحاري استهدف ثكنة للجيش الجزائري قرب حدود البلاد مع مالي الأحد وأسفر عن مقتل جندي.

وقالت وزارة الدفاع الجزائرية في بيان إن التنظيم المتشدد أرسل المهاجم في سيارة ملغومة، لكن الحارس أوقفه قبل أن يتمكن من دخول الثكنة، وأسفر انفجار السيارة عن مقتل الاثنين.

ويقود التنظيم في الجزائر إرهابي عمره 47 عاماً يعرف باسم أبو وليد الصحراوي.

وقال التنظيم في بيان «انطلق الأخ الأنصاري.. بسيارته المفخخة نحو قاعدة عسكرية.. وحين توسط القاعدة فجر سيارته».

وتشعر الجزائر، مثل الدول الأخرى في منطقتي الساحل والصحراء، بقلق متزايد من خطر الجماعات المتشددة التي تستغل الصراع المتصاعد في ليبيا والفوضى في مالي لتعزيز وجودها.

وقال مسؤول سابق في مكافحة الإرهاب في الجزائر لرويترز «نحتاج إلى التركيز على كل من ليبيا ومالي.. هذا الهجوم يمكن أن يكون تجهيزاً لما يمكن أن يحدث إذا لم نحتو التهديدات».

ومنذ أيام تناقش الجزائر مع مالي وقف الخطر المتصاعد الذي يمثله المتطرفون في منطقة الساحل، وعرضت عليها بعض المساعدات الإنسانية.

#بلا_حدود