الاثنين - 24 فبراير 2020
الاثنين - 24 فبراير 2020
نواب المجلس الشعبي الوطني. (أرشيفية)
نواب المجلس الشعبي الوطني. (أرشيفية)

البرلمان الجزائري يصادق على مخطط عمل «حكومة جراد»

صادق نواب الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري (مجلس الشعب الوطني) بالأغلبية على مخطط عمل حكومة الوزير الأول عبدالعزيز جراد.

وجاء التصويت على مخطط عمل الحكومة، الخميس، بعد رد عبدالعزيز جراد على التساؤلات التي أثارها النواب خلال مناقشتهم لمخطط عملها على مدار 3 أيام الماضية.

في الوقت ذاته، أكد الوزير الأول أن اجتماع الحكومة بالولاة، الذي قرر رئيس الجمهورية عبدالمجيد تبون عقده خلال الأيام القليلة المقبلة، سيحدد الأولويات ويترجم الإجراءات ويضبط الآجال بـ«دقة» للتطبيق الفعلي لجوانب برنامج الحكومة كافة.

ويتصدر تنفيذ المخطط الاستعجالي لتدارك فوارق التنمية المحلية، خاصة بالمناطق الجنوبية والجبلية والريفية وفي ضواحي المدن، أولويات الإجراءات التي تعهدت حكومة جراد بالشروع فيها.

وخلال جلسة البرلمان، طمأن جراد النواب، بأن حكومته «تسعى لمراجعة المدونة الوطنية للمشاريع التنموية، خاصة تلك التي جمدت أو أجلت أو لم يشرع فيها بعد، مع التركيز على إعادة ضبط أولويات تنفيذ المشاريع الخاصة بكل ولاية على أساس الاحتياجات الفعلية والإمكانيات المتوفرة والعائد الاجتماعي والاقتصادي، ووفق خصوصيات كل منطقة».

وكان عدد من نواب المجلس الشعبي الوطني، لدى مناقشتهم لمخطط عمل الحكومة، طالبوا بتحديد مصادر التمويل التي ستلجأ إليها حكومة جراد لإنجاز المشاريع المعلن عنها في مخططها.

في حين أثار بعضهم عدم التزام المخطط بتحديد الآجال الزمنية لتنفيذ ما التزم به، خصوصاً أن المرحلة التي تعيشها الجزائر تستدعي، حسبهم، تنويع وتطوير الصادرات في وقت محدد.

وبعد مصادقة نواب الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري، من المقرر أن يُمرَر مخطط عمل الحكومة الجديدة على الغرفة الثانية للبرلمان (مجلس الأمة) لنقاشه والمصادقة عليه.

#بلا_حدود