الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود مشاركا في مؤتمر ميونيخ للأمن. (أ ف ب)
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود مشاركا في مؤتمر ميونيخ للأمن. (أ ف ب)

السعودية: المحادثات غير المباشرة مستمرة مع الحوثيين

قال وزير الخارجية السعودي اليوم السبت إن بلاده ما زالت ملتزمة بإجراء محادثات سلام عبر قناة خلفية مع الحوثيين في اليمن على الرغم من تزايد وتيرة العنف مؤخراً في الصراع الدائر منذ 5 سنوات.

وقال الأمير فيصل بن فرحان آل سعود أمام مؤتمر ميونيخ للأمن إن القناة الخلفية للمحادثات ليست جاهزة بعد للانتقال لأرفع مستوى.

وأضاف أنها تحقق تقدماً، مشيراً إلى أن بلاده ملتزمة بالمضي قدماً رغم ما وصفه بالتدهور الذي وقع في الآونة الأخيرة، في إشارة لتزايد الأنشطة العسكرية للحوثيين.

وشهدت الأشهر الماضية هدوءاً نسبياً في العمليات القتالية على عدة جبهات، لكن العنف تصاعد على جبهة شرقي العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين بعد هجوم صاروخي على معسكر لقوات الحكومة في 19 يناير أسفر عن مقتل أكثر من 100.

وقال الأمير فيصل إن السعودية ستواصل الرد على الهجمات، لكن الاعتداءات الأخيرة التي قام بها الحوثيون لم تصل بعد لمرحلة تشكيل خطر على المحادثات عبر القناة الخلفية.

ومن ناحية أخرى، قال الأمير فيصل إنه لا توجد رسائل خاصة ولا اتصالات مباشرة لتخفيف التوتر مع إيران، وإنه يتعين على طهران أولاً تغيير سلوكها قبل أي محادثات.

وأضاف الوزير خلال مؤتمر ميونيخ «سيكون أي حديث بلا جدوى إلى أن يتسنى لنا الحديث عن المصادر الحقيقية لانعدام الاستقرار هذا».

#بلا_حدود