الخميس - 02 أبريل 2020
الخميس - 02 أبريل 2020

مواطن قطري يفضح قناة الجزيرة ويثبت التهمة على المرتزقة

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بوثيقة مسربة تابعة لقناة الجزيرة القطرية، وتصدر هاشتاغ #سفينة_الدوحة_وجزية_المرتزقة

الترند في السعودية والإمارات ودول عربية أخرى.

وبالتفصيل نشر حساب معالي/موجز الأخبار على تويتر، وثيقة وقال إنها أرسلت له من قبل مواطن قطري من داخل قناة الجزيرة.




وتُظهر الوثيقة المسربة صرف مكافآت عن العام الفائت لعدد من العاملين في القناة بمبالغ خيالية وذلك بتوجيهات من الديوان الأميري، ما يثبت تبعية قناة الجزيرة للحكومة القطرية.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الوثيقة المسربة، وأكثر ما جذب الانتباه، الأسماء التي صُرفت لها المكافآت وكانوا جميعاً يواجهون اتهامات بتزييف الحقائق وينعتون بالمرتزقة، وثبتت هذه الوثيقة الاتهام عليهم.

ووجه الديوان الأميري بصرف مبلغ 400 ألف دولار لفيصل القاسم ومبلغ مماثل لجمال ريان، ومبلغ 250 ألف دولار لروعة إسحاق أوجيه، ومبلغ 200 ألف دولار لغادة عويس، و150 ألف دولار لعلا الفارس، ومبلغ مماثل لمحمود مراد، و100 ألف دولا لوجد وقفي وعثمان فرح.

وأكثر ما أثار حفيظة المتابعين على تويتر عدم تضمن القائمة لأي اسم قطري، واشتهرت الأسماء السابقة بتصريحاتها المثيرة للجدل، وإطلاقها الشائعات على دول المقاطعة.
#بلا_حدود