الجمعة - 10 أبريل 2020
الجمعة - 10 أبريل 2020
No Image

تقارير.. داعش يعود للحياة بعدد أكبر من المقاتلين وميزانية خيالية



على الرغم من احتفال العالم مؤخراً بسقوط تنظيم داعش الإرهابي، إلا أن تقارير أشارت لعودة المجموعة الإرهابية إلى الحياة.

ويعتقد رئيس وزراء إقليم كردستان مسرور البرزاني، أن تنظيم داعش لايزال على حاله، وقال إنهم فقدوا الكثير من قيادتهم وفقدوا الرجال الأكفاء لكنهم تمكنوا من اكتساب المزيد من الخبرة، وتجنيد المزيد من المقاتلين، وأكد أنه لا ينبغي الاستخفاف بهم.


وأشارت التقارير إلى امتلاك داعش ما يقارب 20 ألف مقاتل في جميع أنحاء العراق وسوريا، وهو ضعف عدد المقاتلين الذي كان عليه في عام 2014 عندما استولت الجماعة الإرهابية على مناطق في المنطقة.

كما أشار تقرير حديث للأمم المتحدة إلى أن داعش لا تزال لديه احتياطات بقيمة 100 مليون دولار.

وفي مارس العام الماضي احتفل العالم بهزيمة داعش في آخر معقل له في سوريا بعد إعلان تحريره، وفي أكتوبر أعلن البيض الأبيض مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبوبكر البغدادي.

وبالرغم من ذلك أكد تقرير حديث للمفتش العام بوزارة الدفاع الأمريكية أن هذا لم يؤثر سوى قليلاً على قوة التنظيم الإرهابي.

وبحسب المحللين فإن التوترات المستمرة بين الولايات المتحدة وإيران تساعد أكثر في عودة احتمال التنظيم الإرهابي، خاصة مع تعليق الولايات المتحدة عمليات مكافحتها لداعش.

واعتبر برزاني تصويت البرلمان العراقي على طرد القوات الأمريكية له تبعية سلبية على الحرب ضد إرهاب داعش التي يجب أن تكون أولوية لدى الجميع.

ويرى محللو الإرهاب أن داعش ذات طبيعة إقليمية إلى حد كبير، ويعتقدون أنه من غير المرجح أن يهاجم التنظيم الإرهابي الولايات المتحدة في المستقبل القريب.

وقال ديفيد ستيرمان، كبير محللي السياسة في أمريكا الجديدة، لـ Business Insider: "ما زال داعش موجوداً في العراق وسوريا، خاصة بعد ظهوره بعد أكثر من هزيمة في تاريخه، وبعد الإعلان عن زيادة أرقام المقاتلين لدى التنظيم الإرهابي"، وأكد أن التنظيم يشكل خطراً أكبر على سوريا والعراق خاصة في ظل التوترات مع إيران التي تمنع الجهود الدولية المنسقة لقمعها.
#بلا_حدود