الخميس - 09 أبريل 2020
الخميس - 09 أبريل 2020
صورة مركبة.
صورة مركبة.

منفذ هجوم ألمانيا: ترامب ويورغن كلوب سرقا أفكاري

بدأت الحقائق تتكشف شيئاً فشيئاً عن جوانب من شخصية منفذ الهجوم الإرهابي ضد مقهيين للشيشة في ألمانيا، حيث احتوى بيان كتبه الرجل الذي عُرف باسم توبياس أر (43 عاماً) على تفاصيل كثيرة حول حياته وأسلوب تفكيره.

ووفقاً لصحيفة «بيلد» الألمانية فإن منفذ العملية الدامية التي راح ضحيتها 9 أشخاص في موقعين مختلفين بمدينة هاناو، ترك عدة تسجيلات مصورة وبياناً ورقياً كتبه بلغة ألمانية متميزة، خالية من أي أخطاء نحوية أو لغوية، ما يدل على أنه تلقى تعليماً جامعياً ألمانياً عالياً.

وكشف الجاني في البيان عن معاناته العاطفية، حيث أكد أنه قضى 18 عاماً من دون أي علاقة نسائية، موضحاً أنه لم يختر الأمر بإرادته.

ووفقاً للصحيفة فإن الجاني أدعى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و المدرب الألماني يورغن كلوب، يقومان بسرقة أفكاره، حيث أشار إلى أن ترامب ربما يكون قد استوحى فكرة بناء الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك منه، معبراً رغم ذلك عن إعجابه الشديد بالرئيس الأمريكي.

وحسب البيان فإن توبياس أر كان يعتقد أنه مراقب من طرف أجهزة المخابرات الألمانية بشكل دائم.

بدوره، أكد موقع «دير شبيغل» في تحليل أن القاتل ترك ما يمكن أن يطلق عليه «كتيب يكشف عن نظريته العنصرية البغيضة للعالم»، وأنه قام بنشره على الإنترنت، حيث حصل الموقع على نسخة منه.

ووصف الموقع البيان بكونه يحتوي على «جمل عنصرية مريضة» من بينها أن «هناك أشخاص ثبت بالفطرة أنهم غير قادرين على إنجاز أي شيء ومنهم المهاجرين، وأنه «في بلدي ألمانيا هناك الأفضل والأجمل القادرون على خدمة ورفعة البشرية».

وأشار موقع «دير شبيغل» إلى معلومات عن وجود أتراك وأكراد بين ضحايا الحادث الإرهابي، فيما لم يتم تأكيد الأسماء والجنسيات بشكل دقيق حتى الآن.

#بلا_حدود