الخميس - 02 أبريل 2020
الخميس - 02 أبريل 2020
إضراب أعوان الضيافة للجوية الجزائرية. (من المصدر)
إضراب أعوان الضيافة للجوية الجزائرية. (من المصدر)

الأمن يفض إضراب مضیفي «الجوية الجزائرية» بأمر القضاء

فضّت قوات مكافحة الشغب التابعة للأمن الوطني تجمعاً للمضيفين وموظفي الملاحة التجارية التابعين للخطوط الجوية الجزائرية المضربين عن العمل في مطار هواري بومدين الدولي، بأمر قضائي.

وقضت محكمة الدار البيضاء بعدم شرعية الإضراب الذي دخل اليوم الخميس يومه الرابع على التوالي، وأمرت، بحسب الحكم، «بتسخير كل قوة عمومية لتنفيذ الحكم بالقوة إن اقتضى الأمر».

يأتي حكم المحكمة بعدما أقامت إدارة الجوية الجزائرية دعوى قضائية ضد المضربين الذين لم يخطروا الإدارة بقرارهم الفجائي، وهو ما يخالف النصوص التشريعية المعمول بها في الجزائر.


وقررت إدارة الجوية الجزائرية «التوقيف التحفظي» لـ82 عاملاً لم يلتحقوا بمواقع عملهم، حسب تصريحات الناطق الرسمي باسم الشركة أمين أندلسي للإذاعة الجزائرية في وقت سابق.

ويبلغ عدد مضيفي الطيران في الخطوط الجوية الجزائرية 1100 عامل موزعين على 56 طائرة.

وقال أندلسي إن الخطوط الجوية الجزائرية اضطرت لإلغاء 40% من رحلاتها بسبب إضراب المضيفين، في حين لجأت إلى كراء (تأجير) طائرتين من شركة طاسيلي للطيران الخاصة، والتعاقد مع مضيفين في الطيران أكملوا تكوينهم في مراكز تكوين مؤهلة معتمدة من طرف الدولة، لضمان 60% من برامج الرحلات.

ودخل مضيفو الطيران بالخطوط الجوية الجزائرية في إضراب احتجاجاً على زيادة ساعات العمل، ولأسباب اجتماعية وأخرى مهنية.
#بلا_حدود