الخميس - 02 أبريل 2020
الخميس - 02 أبريل 2020
جانب من حفل الزواج الجماعي في البحرين. (وام)
جانب من حفل الزواج الجماعي في البحرين. (وام)

«خليفة الإنسانية» تنظم العرس الجماعي الـ9 بالبحرين

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، نظمت المؤسسة يوم الخميس، حفل الزفاف الجماعي التاسع في مملكة البحرين الشقيقة، والذي ضم 1200 شاب وفتاة.

حضر الحفل - الذي أقيم برعاية جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة - الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية في البحرين، وسعادة الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان سفير الدولة لدى البحرين، وسعادة محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، والدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين وسفراء مجلس التعاون الخليجي وسفراء الدول العربية بالمملكة والمدعوين وأهل العرسان.

جانب من حفل الزواج الجماعي في البحرين. (وام)



وأشاد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بعمق العلاقة الأخوية المتميزة التي تربط بين الإمارات والبحرين قيادة وحكومة وشعباً، مثمناً جهود ودعم مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في تنظيم هذا الحفل الضخم، والذي يعكس قوة ومتانة العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين التي أسسها الآباء والأجداد منذ القدم.

وأثنى على مبادرة المؤسسة بإقامتها سنوياً عرساً جماعياً لشباب وفتيات البحرين الأمر الذي يساهم في التخفيف من أعباء ونفقات الزواج على العرسان من أجل تكوين أسرة سعيدة متماسكة.

وأشاد بالدعم الكبير الذي يقدمه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة الرئيس الفخري للمؤسسة الخيرية الملكية للعمل الخيري والإنساني في المملكة، والذي يعتبر الداعم الأول له من خلال مبادراته الإنسانية في مختلف المناسبات.

وثمّن توجيهات جلالته بتقديم كل أنواع الدعم والرعاية للشباب البحريني وحرصه على تكامل الجهود للوقوف مع الشباب في بداية حياتهم ومساندتهم لتوفير الحياة الكريمة المستقرة لجميع أفراد الشعب البحريني الكريم.

جانب من حفل الزواج الجماعي في البحرين. (وام)



وتسلم الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية من سعادة الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان هدية تذكارية من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وبدوره قدّم الشيخ ناصر آل خليفة هدية تذكارية مماثلة لسعادة الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان.

وأشاد سعادة الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان برعاية جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة لحفل الزواج الجماعي التاسع الذي نظمته مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وأثنى على الدعم الذي تقدمه المؤسسة للشباب البحريني المقبل على الزواج، مؤكداً أن الدعم يأتي في إطار العلاقات الأخوية المتميزة القائمة بين البلدين الشقيقين.

جانب من حفل الزواج الجماعي في البحرين. (وام)



من جانبه، توجه سعادة محمد حاجي الخوري بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، على دعمهم المتواصل لحفل الزواج الجماعي في مملكة البحرين الشقيقة.

وتقدّم محمد حاجي الخوري بخالص الشكر والثناء والتقدير إلى الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة ملك مملكة البحرين، على رعايته الكريمة واهتمامه المتواصل بدعم المبادرات والأنشطة الخيرية والإنسانية ترسيخاً لنهج الخير والعطاء الإنساني، الذي يلمس احتياجات كل أفراد المجتمع بمختلف فئاته، ولا سيما فئة الشباب الذين نرى فيهم مستقبل أوطاننا.

كما قدّم شكره إلى الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء في مملكة البحرين وإلى الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين.

وقال إن مؤسستنا وبتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة حثيثة من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تزيد عاماً تلو آخر أعداد المستفيدين من مبادرة الزواج الجماعي، ترسيخاً لنهج البذل والعطاء الإنساني.

ولفت إلى أن عدد العرسان المستفيدين من حفلات الزواج الجماعي بلغ نحو 5926 عريساً وعروساً منذ عام 2011 حتى عام 2020 إذ بدأت المبادرة عام 2011 بتزويج 220 شاباً وفتاة، وخلال العام الجاري، وللعام التاسع نحتفي بتزويج 1200 شاب وفتاة.

وأضاف «تأتي مبادرة الزواج الجماعي في مملكة البحرين الشقيقة، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بدعم الزواج الجماعي وتيسير الزواج على الشباب، الذي حث ديننا الإسلامي على تيسيره، وهو ما يعزز قيم البر والتعاون والتواصل والتراحم، التي تصب في مصلحة الفرد والمجتمع في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، إذ تتميز المبادرة بقوة التكافل والعمل من أجل تخفيف التكاليف على المتزوجين ليؤسسوا لأنفسهم حياة زوجية، لا يحملون فيها هموماً للديون، متمنين لهم النجاح والتوفيق في حياتهم الجديدة».

جانب من حفل الزواج الجماعي في البحرين. (وام)



وتضمن الحفل الذي أقيم في مسرح جامعة البحرين عرضاً للحرس الوطني البحريني، وعرض فيلم لإنجازات مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بدولة الإمارات.

من ناحيته، أكد الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية أن هذا الحفل الذي يتم تنظيمه بدعم من مؤسسة خليفة الإنسانية هو خير دليل على مدى العلاقة الأخوية التاريخية الكبيرة التي تربط بين مملكة البحرين ودولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً.

وأشار الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية إلى أن إقامة الأعراس الجماعية في البحرين تعد شكلاً راقياً من أشكال دعم الشباب البحريني لبناء الحياة الزوجية السعيدة.

ورعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية حتى الآن زواج 5926 عريساً وعروساً خلال 9 حفلات للزواج الجماعي في البحرين أولها في ديسمبر عام 2011 وبلغ عدد العرسان 220 عريساً وعروساً، والثاني في عام 2012 وضم 224، والثالث في عام 2013 ضم 222، والرابع في عام 2014 ضم 222 عريساً وعروساً، والخامس في عام 2016 ضم 870 عريساً وعروساً، وفي عام 2017 ضم العرس الجماعي السادس 888 عريساً وعروساً، وفي عام 2018 ضم العرس الجماعي السابع 1000 عريس وعروس، وفي عام 2019 ضم العرس الجماعي الثامن 1080 عريساً وعروساً، وفي العام الجاري ضم العرس الجماعي التاسع 1200 عريس وعروس.

وأعرب العرسان وأهاليهم عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات ممثلة بمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية للعرس الجماعي، مشيدين بالحرص الكبير الذي توليه قيادة دولة الإمارات العربية الشقيقة لأبناء البحرين لمشاركة أفراحهم في جميع مناسباتهم.

وأكدوا أن مثل هذه الفعاليات من شأنها زيادة الترابط الاجتماعي والتخفيف من أعباء الزواج على أبناء البحرين، كما تساهم في بناء أسرة بحرينية مترابطة.

#بلا_حدود