الاحد - 05 أبريل 2020
الاحد - 05 أبريل 2020
الضحية آبي هان في المستشفى (ديلي ميل)
الضحية آبي هان في المستشفى (ديلي ميل)

الاغتصاب والضرب.. شبهات جديدة تطارد شقيق أمير قطر في أمريكا

تعرضت صديقة مسعف أمريكي، يقاضي شقيق أمير قطر لاتهامات تتعلق باحتجازه كرهينة مع حارس الأمير الشخصي، للاغتصاب واعتداء وحشي في هجوم غامض على منزله في لوس أنجلوس.

وقال المسعف ماثيو أليندي إنه عاد إلى منزله ليجد صديقته "آبي هان" قد تعرضت للضرب بوحشية في غرفة نومهم، لدرجة أن جدران الغرفة كانت ملطخة بالدماء وهي فاقدة الوعي، وتم نقلها على الفور إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى هنتنغتون في غيبوبة.

وظلت هان، 42 عاماً، في غيبوبة لمدة يومين ثم خرجت من المستشفى بعد أسبوعين وتتعافى الآن في المنزل مع ظهور أعراض تلف في الدماغ من ضربات هائلة متعددة على رأسها.


وتوحي الكدمات الموجودة بين ساقيها وأثار الحمض النووي التي عثر عليها أنها تعرضت للاغتصاب بوحشية من قبل المهاجم، على الرغم من أنها لا تستطيع تذكر أي شيء منذ يوم الحادث الذي وقع 14 يناير.

وقال أليندي في تصريحات لصحيفة "ديلي ميل" إنه يخشى أن يكون الهجوم مرتبطاً بقضية التعويض التي رفعها ضد شقيق حاكم قطر الملياردير خالد بن حمد بن خليفة آل ثاني بقيمة 34 مليون دولار.

وفي دعواه ضد شقيق أمير قطر، قال المسعف إنه وحارس شخصي سابق، تعرضا لتهديدات بالقتل، وطُلب منهما قتل شخصين، واضطرا بانتظام إلى العمل في نوبات من 20 إلى 36 ساعة متواصلة بدون أيام عطلة، وسُجنوا في قصر الأمير لمدة شهرين بعد محاولة الهرب.

وقالت الشرطة إنه على الرغم من عدم وجود أدلة على تورط الشيخ خالد، إلا أنهم يبحثون في مخاوف أليندي.

وقالت "ديلي ميل" إنها حاولت الاتصال بمحامي الشيخ خالد وسفارة قطر للتعليق على الواقعة لكنها لم تتلق رداً.

وقالت الشرطة إنها تدرس جميع الاحتمالات، وقد يكون ما تعرضت له الضحية تكتيكاً للتخويف من قبل الشيخ لكن هذا لا يعني أن هذا هو الاحتمال الوحيد.

واستبعدت الشرطة السرقة كدافع للجريمة، حيث إن كل محتويات الشقة كما هي، بما في ذلك مجوهرات تتجاوز قيمتها 10 آلاف دولار كانت بجوار سرير الضحية، وحقيبة يد ومحفظة بها أموال يمكن رؤيتها على طاولة بجانب الباب الأمامي.
#بلا_حدود