الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020
الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك.(أرشيفية)
الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك.(أرشيفية)

مبارك في العناية المركزة بعد عملية لاستئصال ورم

تدهورت الحالة الصحية للرئيس المصري الأسبق حسني مبارك بعد عملية جراحية أجراها الشهر الماضي دخل على إثرها غرفة العناية المركزة في أحد المستشفيات في مصر، بحسب ما كشفه نجله علاء مبارك.

وكتب علاء في تغريدة عبر حسابة على موقع تويتر "دعائي الآن أن يشفي المولى عز وجل والدي ويقوم لنا بالسلامة ويرجع بيته يا رب".

وأضاف في تغريدة أخرى ردا على أحد متابعيه "مازال في العناية.. يا رب".

وكان الرئيس الأسبق (91 عاما) قد أجرى نهاية الشهر الماضي عملية جراحية بعد تعرضه لوعكة صحية نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات في مصر، وفقا لما ذكرته تقارير إعلامية مصرية.

وذكرت التقارير أن مبارك دخل المستشفى في 24 يناير، وتم نقله إلى قسم الأورام لإجراء فحوص طبية، من أجل تحديد حالته الصحية.

وفيما بعد أجريت له عملية استئصال ورم في المعدة، وانتقل بعدها إلى غرفة العناية المركزة.

تأتي أخبار التطورات الصحية لمبارك بعد يوم من حكم قضائي ببراءة علاء وشقيقه جمال من التهم الموجهة لهما في القضية المعروفة بـ"التلاعب بالبورصة". ولم يتبق لنجلي الرئيس الأسبق حسني مبارك سوى جلسة قضائية مقررة في 11 مارس المقبل للبت في قرار منعهما من التصرف في أموالهما على خلفية القضية نفسها. وتولى مبارك حكم مصر، وعمره 53 عاما، عقب اغتيال الرئيس أنور السادات، ليبدأ رحلة حكمه في 14 أكتوبر 1981، حتى تنحيه في 11 فبراير 2011، لتصل سنوات بقائه في الحكم 30 عاما، لتكون الأطول منذ الإطاحة بالنظام الملكي عام 1952.

#بلا_حدود