الخميس - 02 أبريل 2020
الخميس - 02 أبريل 2020

السيسي يتقدم الجنازة العسكرية لمبارك

بدأت مراسم تشييع جثمان الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك في جنازة عسكرية، غداة وفاته عن 91 عاماً بعد صراع مع المرض.

وتقدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وعدد كبير من رجال الدولة في عصر مبارك، صفوف المشيعين، الذين يتوجهون إلى مقابر العائلة في مصر الجديدة، حيث يوارى الجثمان الثرى. ويبث التلفزيون الرسمي المصري وقائع الجنازة على الهواء مباشرة.

ومن المقرر تنظيم مراسم رسمية تكريماً لمبارك، اعتباراً من الساعة الثانية ظهراً بتوقيت القاهرة، في مسجد المشير طنطاوي حيث أقيمت صلاة الجنازة.

ومنذ ساعات الصباح الأولى، تم نشر قوات أمنية كبيرة بينها آليات مدرعة بالقرب من المسجد والمقبرة، ووضع صف من المدافع أمام المسجد، تمهيداً للمراسم العسكرية، بينما تجمع العشرات من مؤيدي الرئيس الراحل رافعين صوره وعلم مصر.

وأعلنت الرئاسة المصرية «الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة 3 أيام اعتباراً من الأربعاء».

#بلا_حدود