الخميس - 02 أبريل 2020
الخميس - 02 أبريل 2020
أعمال الإنشاء جارية بسد النهضة الإثيوبي. (رويترز)


أعمال الإنشاء جارية في سد النهضة. (رويترز)
أعمال الإنشاء جارية بسد النهضة الإثيوبي. (رويترز) أعمال الإنشاء جارية في سد النهضة. (رويترز)

مصر تؤكد التزامها بالمسار التفاوضي لسد النهضة.. وإثيوبيا تماطل

أكدت مصر، اليوم الأربعاء، التزامها بالمسار التفاوضي الذي ترعاه الولايات المتحدة والبنك الدولي بشأن سد النهضة الإثيوبي، في وقت قالت فيه إثيوبيا إنها طلبت من واشنطن تأجيل ما كان يُتوقع أن تكون الجولة الأخيرة من المحادثات.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان إنه «رداً على سؤال من أحد المراسلين حول ما أعلن عن عدم مشاركة إثيوبيا في الاجتماع الوزاري المقرر عقده في واشنطن يومي 27 و28 فبراير الجاري حول سد النهضة، صرح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن مصر ملتزمة بالمسار التفاوضي الذي ترعاه الولايات المتحدة والبنك الدولي، خاصة أن الهدف من الاجتماع الراهن في واشنطن وفق ما سبق واتفقت عليه الدول الثلاث هو وضع اللمسات الأخيرة لاتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، والذي قام الجانب الأمريكي والبنك الدولي ببلورته على ضوء جولات المفاوضات التي أجريت بين الدول الثلاث منذ اجتماع واشنطن الأول الذي عقد يوم السادس من نوفمبر2019».

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة المياه والري والكهرباء الإثيوبي بزونه تولشا لـ«رويترز»، دون الخوض في تفاصيل، «طلبنا التأجيل لأننا بحاجة لمزيد من الوقت للتشاور».

وكان من المقرر أن تعقد الجولة الأخيرة من المحادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان يومي الخميس والجمعة في واشنطن.

واستضافت الولايات المتحدة عدة جولات من المحادثات مع وزراء من القوى الثلاث المعنية والبنك الدولي بعد فشل مفاوضات ثلاثية على مدى سنوات.

#بلا_حدود