الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
رتل عسكري تركي في إدلب داخل الاراضي السورية (أ ف ب)

رتل عسكري تركي في إدلب داخل الاراضي السورية (أ ف ب)

الكرملين لتركيا: لا يمكننا ضمان سلامة طائراتكم فوق سوريا

حذرت روسيا تركيا الاثنين من أنها لا يمكنها ضمان سلامة الطائرات التركية فوق سوريا بعد أن أسقطت أنقرة طائرتين حربيتين سوريتين وقصفت مطاراً عسكرياً في أحدث موجة من الاشتباكات التي جعلت موسكو وأنقرة أقرب ما يكون إلى المواجهة المباشرة. جاء ذلك فيما أكدت السلطات السورية عزمها التصدي بحزم "للعدوان" التركي على أراضيها.

وأعلنت دمشق إغلاق المجال الجوي فوق منطقة إدلب، وهي آخر جزء من سوريا يسيطر عليه مقاتلو الفصائل المسلحة ويشهد تصعيداً للقتال مع محاولة الجيش السوري المدعوم من روسيا طرد المسلحين المتحالفين مع أنقرة.

وشرّد القتال في شمال غربي سوريا مليون مدني منذ ديسمبر فيما تقول الأمم المتحدة إنه قد يكون أسوأ أزمة إنسانية تشهدها الحرب الدائرة منذ 9 أعوام، وذلك عندما بدأ الجيش السوري بدعم روسي مسعى للسيطرة على آخر منطقة لا تزال تحت سيطرة فصائل مسلحة وجماعات متشددة تدعمها تركيا.

وتنشر موسكو وأنقرة قوات في المنطقة وتبادلتا الاتهام بالمسؤولية عن الوضع المتدهور منذ الأسبوع الماضي عندما قُتل ما لا يقل عن 33 جندياً تركياً في ضربة جوية كانت أسوأ هجوم يتعرض له الجيش التركي منذ قرابة 30 عاماً.

وقالت روسيا، التي تنشر بطاريات صواريخ أرض-جو من طراز إس-400 المتطور في سوريا، إن الجيشين الروسي والتركي على اتصال مستمر بخصوص إدلب.

ويحارب الجيش السوري خلال الأيام الماضية لاستعادة السيطرة على بلدة استراتيجية من المسلحين في إدلب.

وفي تلك الأثناء، أكد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان سيجريان محادثات بشأن سوريا في موسكو الخميس.

لكن بيسكوف قال إن بلاده لم تغير موقفها فيما يتعلق بسوريا وإنها ملتزمة كما كانت دوماً إزاء دعم قتال الحكومة السورية ضد مقاتلي الفصائل المدعومة من أنقرة.

ومن جهته، أعرب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان عن أمله في التوصل إلى وقف لإطلاق النار في سوريا، مطالباً في الوقت نفسه أوروبا بتحمل "نصيبها من العبء" في استقبال المهاجرين.

وبعد أسبوعين من التصعيد في هذه المنطقة، أعلنت تركيا الأحد إطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق ضد الجيش السوري.

وردت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، بالتأكيد أن البلاد عازمة ومصممة على التصدي للعدوان التركي السافر بكل الحزم ووضع حد لكل التدخلات التركية حفاظاً على سلامة ووحدة الأراضي السورية.

في غضون ذلك قال محققون من الأمم المتحدة إن روسيا قتلت مدنيين في غارات جوية شنتها في سوريا وإن مقاتلي الفصائل المدعومين من تركيا ارتكبوا جرائم قتل ونهب في المناطق الكردية في أفعال قالوا إنها بمثابة جرائم حرب ارتكبتها موسكو وأنقرة.
#بلا_حدود