الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
مدرعة تابعة للقوات المدعومة من تركيا في إدلب. (أ ف ب)

مدرعة تابعة للقوات المدعومة من تركيا في إدلب. (أ ف ب)

روسيا: تركيا تنتهك القانون الدولي في إدلب

اتهمت روسيا تركيا بالتقاعس عن الوفاء بالتزاماتها باتفاق إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية، وبمساعدة المتشددين عوضاً عن ذلك.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، إن التحصينات «الإرهابية» اندمجت مع مواقع المراقبة التركية في إدلب، ما أدى إلى هجمات يومية على قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا.

وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، إيجور كوناشينكوف، بأن الدول الغربية والأمم المتحدة لم تكترث على الإطلاق بـ«الانتهاكات الجسيمة» لمذكرة سوتشي المبرمة عام 2018 بشأن إدلب السورية.

وأضاف في بيان أن تلك الانتهاكات «ارتكبتها تركيا والجماعات الإرهابية الموجودة هناك، والمتمثلة في قصف متزايد للمناطق السورية المجاورة، وقاعدة حميميم الروسية، وتعزيز قبضة الإرهابيين من هيئة تحرير الشام، والحزب الإسلامي التركستاني، وحراس الدين، على المنطقة وتمازج مواقعهم مع نقاط المراقبة التركية، بدلاً من إخراجهم من المنطقة وفصلهم عن المعارضة المعتدلة.

وأشار البيان إلى أن ما وصفه بـ«عويل الغرب بشأن تدهور الأوضاع الإنسانية في إدلب، لم يبدأ إلا بعد أن اضطر الجيش السوري لشن عملية عسكرية، رداً على هجوم جديد من قبل الإرهابيين في مطلع فبراير، وتمكن بنفسه من تطبيق ما نص عليه اتفاق سوتشي بشأن إزاحة التنظيمات الإرهابية خارج المنطقة منزوعة الأسلحة الثقيلة، وعمقها ما بين 15 و20 كم».

#بلا_حدود