الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في اجتماع المجلس. (إيه بي إيه)

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في اجتماع المجلس. (إيه بي إيه)

مجلس وزراء الخارجية العرب يجدد رفضه «خطة ترامب»

جدد وزراء الخارجية العرب، رفض خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي أعلن عنها يوم الـ28 من يناير الماضي، باعتبارها لا تلبي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني، وتخالف مرجعيات عملية السلام، المستندة للقانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وشدد المجلس، في قرار تحت عنوان «القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي»، على «عدم التعاطي مع هذه الخطة المجحفة أو التعاون مع الإدارة الأمريكية في تنفيذها بأي شكل من الأشكال، ورفض محاولات تصفية القضية الفلسطينية، من خلال قصر حلها على حلول إنسانية واقتصادية، دون حل سياسي عادل».

ورفض المجلس أي قرار أحادي يخرق المكانة القانونية لمدينة القدس، بما في ذلك قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

كما أدان السياسة الاستعمارية الاستيطانية الإسرائيلية، مطالباً مجلس الأمن بتنفيذ قراره رقم 2334 لعام 2016، الذي أكد أن الاستيطان يشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وعقبة في طريق السلام.

وحذر المجلس من نوايا وسياسات حكومة الاحتلال الإسرائيلي، لاستغلال الغطاء غير القانوني الذي توفره القرارات الأمريكية الأحادية، بهدف ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة بالقوة.

وأدان وزراء الخارجية أي عمل إسرائيلي أمريكي من شأنه المساعدة في تطبيق ذلك، مطالبين الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها لوقف تلك الممارسات غير القانونية.

في الوقت نفسه، أكد المجلس دعمه لخطة السلام التي أعاد طرحها الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن) في مجلس الأمن يوم الـ11 من فبراير 2020.

#بلا_حدود