الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
No Image Info

مفوضية حقوق الإنسان بالأمم المتحدة: نشعر بالقلق لحكم الحوثيين بإعدام 35 برلمانياً

عبّرت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت، اليوم الجمعة، عن قلقها البالغ حيال الحكم بالإعدام الذي صدر عن محكمة في صنعاء يسيطر عليها الحوثيون، في حق 35 برلمانياً يمنياً غيابياً بتهمة الخيانة، ومصادرة ممتلكاتهم وتهديد عائلاتهم.

ودعت ما وصفتها بـ«سلطات الأمر الواقع» إلى إلغاء الأحكام الصادرة في حق النواب فوراً، وضمان عدم مضايقة عائلاتهم.

وحكمت المحكمة الجنائية المتخصّصة في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون على نواب موالين للحكومة، الثلاثاء، ولم يكن أي منهم في المنطقة الشمالية التي يسيطر عليها الحوثيون وقت صدور الأحكام.

وقالت باشليت في بيان صادر باسمها اليوم: «نشعر بقلق بالغ حيال سير المحاكمة عامة، وحيال دوافعها السياسية وفشلها في الامتثال للقواعد والمعايير الدولية».

وأضافت: «ورد إلى مفوضيتنا أنه تم الحكم على السياسيين بالإعدام (لاتخاذهم إجراءات تهدد استقرار جمهورية اليمن ووحدتها وأمن أراضيها) وأتت التهمة على خلفيّة مشاركتهم في اجتماع برلماني دعا إليه الرئيس عبد ربه منصور هادي وعُقد في سيوان في أبريل 2019».

وأكدت المفوضة، أنها تلقت بعد صدور الأحكام في صنعاء، تقارير تفيد بأن منازل بعض البرلمانيين في صنعاء قد تعرضت للنهب من قبل مجموعة من الشرطة النسائية الحوثية. أما أفراد عائلاتهم الذين كانوا داخل المنازل فمُنحوا 24 ساعة لإخلائها.

وشددت على «سلطة الأمر الواقع» بأن عقوبة الإعدام شكل متطرف من أشكال العقوبة وتقتصر على «أشد الجرائم خطورة»، والتي تنطوي على القتل المتعمد، مشيرة إلى أنه في حال استخدامها، فلا ينبغي فرضها إلا بعد محاكمة عادلة تحترم ضمانات الإجراءات القانونية الأكثر صرامة على النحو المنصوص عليه في القانون الدولي لحقوق الإنسان.

#بلا_حدود