الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
No Image Info

من هو عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني الذي تعرض لمحاولة اغتيال؟

تعرض موكب رئيس الوزراء السوداني اليوم الاثنين لمحاولة اغتيال باءت بالفشل ولم تسفر عن أي إصابات بموكب حمدوك.

وأكد المتحدث الرسمي الناطق باسم رئاسة الوزراء أن الهجوم الذي تعرض له حمدوك هو عمل إرهابي، دون ذكر الجهة المسؤولة عنه.

من هو عبدالله حمدوك؟



ولد حمدوك في عام 1956 وهو نفس العام الذي نال فيه السودان استقلاله، حاصل على بكالوريوس في الاقتصاد الزراعي من جامعة الخرطوم، وماجستير ودكتوراه

في علم الاقتصاد من كلية الدراسات الاقتصادية بجامعة مانشستر في المملكة المتحدة.

بدأ حمدوك مسيرته المهنية في وزارة المالية وعمل بها من عام 1981 حتى عام 1987، ثم عمل في شركة استشارات في زيمبابوي حتى عام 1995، وعمل في

منظمة العمل الدولية في زيمبابوي حتى عام 1997، ثم انتقل إلى بنك التنمية الإفريقي في ساحل العاج حتى عام 2001.

عمل حمدوك أميناً لـ"اللجنة الاقتصادية لأفريقيا" التابعة للأمم المتحدة، وترأس خلال عمله فيها حقائب مختلفة كبيرة، وعمل على التصدي للتحديات الإنمائية المتنوعة

في السياسة الأفريقية. كما عمل كخبير في مجال إصلاح القطاع العام والحوكمة والاندماج الإقليمي وإدارة الموارد وإدارة الأنظمة الديمقراطية.

وفي الأول من نوفمبر 2016، أصبح الأمين التنفيذي لـ"اللجنة الاقتصادية لأفريقيا" التابعة للأمم المتحدة.

ونظراً لهذه المسيرة المهنية الحافلة فقد كان حمدوك الرجل المناسب للعديد من الأزمات، وسبق أن طلب منه الرئيس السوداني السابق عمر البشير تولي

منصب وزير المالية عندما أفلست حكومته وحاصرته الأزمات، لكنه رفض، وبعد الإطاحة بالبشير، عاد إلى البلاد، ليصبح رئيساً للوزراء.

كما يرى فيه الشعب السوداني أنه الرجل الأجدر لإدارة أزمات البلد في المرحلة الانتقالية.

برز اسم حمدوك بكثرة خلال الثورة السودانية التي أطاحت بالبشير، وتولى رئاسة المجلس الانتقالي بعد تنازل المجلس العسكري عن السلطة.

تم تعيينه من قبل مجلس السيادة السوداني رئيساً للوزراء، وأدى اليمين الدستورية في 21 أغسطس، ليكون أول رئيس وزراء للسودان بعد الثورة.

#بلا_حدود