الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
نتنياهو مع وزير الصحة الإسرائيلي يعقوب ليتسمان. (رويترز)

نتنياهو مع وزير الصحة الإسرائيلي يعقوب ليتسمان. (رويترز)

نتنياهو ورئيس الموساد في الحجر بعد إصابة وزير الصحة الإسرائيلي بكورونا

أجبر فيروس كورونا المستجد كبار قادة الحكومة الإسرائيلية على الخضوع لحجر صحي بعد إعلان وزارة الصحة إصابة الوزير يعقوب ليتسمان بالفيروس اليوم الخميس.

وتواصل ليتسمان عدة مرات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مؤخراً.

يوجد في الشرق الأوسط أكثر من 78 ألف حالة إصابة مؤكدة بالفيروس، معظمها في إيران، وأكثر من 3500 حالة وفاة.

وقالت الوزارة في بيان: إن يعقوب ليتسمان وزوجته، المصابة بالفيروس أيضاً، عُزلا وهما في حالة جيدة ويتلقيان العلاج.

وأضافت أنها سترسل طلبات الخضوع لعزل لأولئك الذين كانوا على اتصال بالوزير خلال الأسبوعين الماضيين.

وذكرت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية أن السلطات طلبت من رئيس المخابرات (الموساد) ومجلس الأمن القومي أن يعزلا نفسيهما بعد أن قابلا ليتسمان.

وبعد وقت قصير من الإعلان، قال مكتب رئيس الوزراء إن نتنياهو عاد إلى الحجر الصحي بسبب اتصالاته مع ليتسمان.

وخضع نتنياهو للحجر الصحي في السابق بعد ثبوت إصابة مستشارة له بالفيروس.

كانت نتيجة اختبار نتنياهو سلبية.

واقتربت إسرائيل من فرض إغلاق كامل لمحاولة احتواء تفشي الفيروس.

وأعلنت إسرائيل عن أكثر من 6000 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، و29 حالة وفاة.

وانتشر الفيروس في مجتمع اليهود الأرثوذكس الكبير المعزول في إسرائيل، والذي ينتمي إليه ليتسمان.

وفي المراحل الأولى من تفشي المرض، قام بعض الحاخامات بدفع أو تجاهل قيود الحركة التي فرضتها الحكومة، لكن يبدو أن هذه المقاومة تضاءلت.

وأمر نتنياهو الشرطة، أمس، بتطويق مدينة بني براك المتشددة إلى حد كبير شرق تل أبيب للحد من الحركة من وإلى المدينة.

بني براك لديها ثاني أكبر عدد من الحالات المصابة بالفيروس في إسرائيل.

بالنسبة لمعظم الأشخاص، لا يسبب مرض (كوفيد-19) سوى أعراض طفيفة أو معتدلة، مثل الحمى والسعال.

وبالنسبة للبعض، وخاصة كبار السن والذين يعانون من مشاكل صحية، يمكن أن يسبب أعراضاً أكثر حدة، كالالتهاب الرئوي أو الوفاة.

#بلا_حدود