الثلاثاء - 02 يونيو 2020
الثلاثاء - 02 يونيو 2020
سيارة شرطة أمام مستشفى حميات إمبابة في مصر. (رويترز)
سيارة شرطة أمام مستشفى حميات إمبابة في مصر. (رويترز)

رئيس وزراء مصر: بعيدون عن مرحلة الخطر.. والأيام المقبلة «مهمة» في معركة كورونا

قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي إن بلاده بعيدة عن مرحلة الخطر حتى اللحظة، فيما يتعلق بفيروس كورونا المتحور، مؤكداً أن الأيام المقبلة «مهمة» في المعركة ضد الوباء.

وشدد مدبولي خلال ترؤسه، اليوم الخميس، اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا، على ضرورة التنسيق التام بين الجهات التي تم تكليفها باتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة أزمة وباء كورونا المتحور، مع مراعاة توفير كافة المستلزمات الطبية المطلوبة لجميع المستشفيات.

وأضاف: «نتابع بصورة دورية استمرار عمل المصانع، ونقل البضائع؛ للتأكد من استمرار عجلة الإنتاج في الدوران، وفي الوقت نفسه توفير احتياجات المواطنين من السلع المختلفة».

وتابع بقوله: «هناك نحو 860 حالة مصابة بفيروس كورونا في مصر حتى الآن ومصر بعيدة عن مرحلة الخطر حتى اللحظة».

وأشار رئيس الوزراء المصري إلى «أن متوسط حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا سيرتفع خلال الأسبوع المقبل لكنها لا تزال في المستويات المتوقعة».

وأضاف: «الأسبوع المقبل مهم جداً فيما يتعلق بضرورة التزام المواطنين بإجراءات العزل والوقاية في مواجهة كورونا».

وأشار مدبولي إلى أنه عقد اجتماعات مع المحافظين مرتين وكافة الأجهزة منذ اتخاذ هذه الإجراءات، للاطمئنان على كافة المرافق وعمليات توزيع السلع.

وقرر مدبولي إغلاق بعض القرى للسيطرة على انتشار فيروس كورونا.

وأوضح أنه بالنسبة للمحافظات الساحلية مثل الإسكندرية ودمياط وغيرها من المحافظات المرتفعة الكثافة السكانية، تم اتخاذ قرارات بغلق بعض القرى للسيطرة على انتشار الفيروس.

ولفت إلى أن الحل الوحيد هو التزام المواطنين «حتى لا نضطر إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة أو غلق مدن أو أحياء وخلافه».

وقال «لدينا أرصدة من السلع الاستراتيجية تكفي لأكثر من 3 أشهر، ونعمل على زيادة تلك الأرصدة إلى (ما يكفي) لأكثر من 6 شهور».

وحضر الاجتماع وزراء: الدفاع والإنتاج الحربي، والبترول والثروة المعدنية، والتموين والتجارة الداخلية، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والتنمية المحلية، والداخلية، والصحة والسكان، والدولة للإعلام، ومستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية.

#بلا_حدود