الأربعاء - 08 يوليو 2020
الأربعاء - 08 يوليو 2020

عكرمة صبري: نرفض أي شروط إسرائيلية لإعادة فتح المسجد الأقصى

أكد الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا للدفاع عن القدس رفضه لأي شروط إسرائيلية لإعادة فتح المسجد الأقصى يوم الأحد المقبل للصلاة فيه بعد إغلاق دام أكثر من شهرين بسبب جائحة «كورونا».

وقال الشيخ صبري لـ«الرؤية» إن من المقرر «إعادة فتح المسجد الأقصى المبارك يوم الأحد المقبل، وذلك ضمن إجراءات خاصة ومراعاة الطرق الوقائية والصحية، لأداء الصلوات الخمس فيه».

واستعرض إجراءات الوقاية والتدابير الخاصة التي سيتم اتباعها في ذلك، وهي إحضار كل مصلٍّ سجادته وكمامته الخاصة والتباعد خلال الصلاة، حيث تم وضع علامات لذلك، وعدم المصافحة، مشيراً إلى وجود أجهزة لقياس درجات الحرارة.

وأضاف أنه «ستكون الصلوات في ساحات المسجد الأقصى باعتبار أنها جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى، وأن الصلاة فيها هي نفس ثواب الصلاة في الأماكن المسقوفة».

وقال الشيخ صبري إن هذا الترتيب «سيكون بشكل مؤقت كأمر وقائي ولمدة مؤقتة».

وأشار إلى أنه ستكون هناك لجان تطوعية وصحية للإشراف على توزيع المصلين، معرباً عن أمله أن يكون هناك انضباط وتعاون مع هذه اللجان التطوعية.

وحول وضع الاحتلال لشروط معينة لفتح المسجد الأقصى سواء تحديد أعمار المصلين أو حجر بطاقات هوياتهم، قال الشيخ صبري «لم نسمع عن أي شروط إسرائيلية، وهذا الأمر غير وارد، ولن نسمح به مطلقاً».

وأضاف «أن المسجد الأقصى أسمى من أن يخضع للأعداد والأرقام، فالأقصى ليس مسرحاً ولا ملعباً لتحديد أعداد المصلين فيه وسيكون مفتوحاً للجميع دون استثناء».

وكان مجلس الأوقاف في القدس قرر إغلاق المسجد الأقصى في 21 مارس الماضي ومنع الصلاة فيه حرصاً على سلامة المصلين في ظل جائحة كورونا.

#بلا_حدود