الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020

مبادرات أهلية جديدة لمؤازرة جهود الحكومة المصرية لتجاوز أزمة كورونا

واصل العديد من مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني في مصر تقديم الدعم للأسر المتضررة والعمالة غير المنتظمة للتغلب على تداعيات أزمة كورونا، ومساعدة الدولة لإنجاز خطتها لمواجهة الجائحة.

مؤسسة مصر الخير بادرت منذ يومين بإعلان استمرارها في تقديم دعم للعمالة غير المنتظمة، بتوصيل إعانة مادية شهرية قدرها 300 جنيه (حوالي 20 دولاراً)، لعدد 200 ألف عامل، لأجل غير مسمى، علاوة عن تقديم كرتونة مواد غذائية، وأخرى للحماية الطبية.

وقال رئيس قطاع التكافل الاجتماعي، بالمؤسسة، لـ«الرؤية»، إن المؤسسة أوقفت كل أنشطتها التنموية الأخرى في كافة المجالات، لتكثيف جهودها في معاونة الدولة في مواجهة أزمة كورونا.

وأضاف: قدمت المؤسسة إلى جانب دعم الأسر المتضررة، العديد من المستلزمات الخاصة بالوقاية الشخصية للأطباء وحمايتهم في مستشفيات العزل، علاوة عن توفير 24 جهاز تنفس صناعياً للمستشفيات لزيادة قدرتها على معالجة مصابي كورونا.

ويراوح سعر الجهاز الواحد ما بين 200 إلى 600 ألف جنيه مصري، حسب توفره في السوق ونوعه.

وكانت الحكومة المصرية قد اتخذت العديد من الإجراءات منذ بدء أزمة كورونا للتخفيف عن كاهل الأسر في ظل الأزمة، وخصصت 100 مليار جنيه لتنفيذ خطتها التي تضمنت توفير مخزون استراتيجي من السلع الغذائية والقمح والأرز، وتأجيل سداد القروض المستحقة على المواطنين، والشركات الصغيرة ومتناهية الصغر 6 أشهر، وعدم تطبيق غرامات أو عوائد إضافية على السداد، ووقف ضريبة الأطيان الزراعية لمدة عامين.

كما بادرت مؤسسة صناع الخير للتنمية بتقديم 6 ملايين جنيه لـ6 آلاف عامل خلال شهري يونيو ويوليو المقبلين، بحسب المدير التنفيذي للمؤسسة، الذي أكد لـ«الرؤية» أنه تتم دراسة تقديم مزيد من الدعم لهذه الفئة الفترة المقبلة، وفقاً لحجم التبرعات القادمة للمؤسسة.

وكان معهد التخطيط القومي، قد توقع في دراسة أعلن نتائجها منذ يومين، ارتفاع معدل الفقر في مصر، بنهاية العام الجاري، بسبب أزمة كورونا، وارتفاع عدد الفقراء ليصل ما بين 5.6 إلى 12.5 مليون فرد خلال العام المالي 2020 ـ2021.

ويقول رئيس جمعية الأورمان، اللواء ممدوح شعبان لـ«الرؤية»، إن حجم التبرعات التي قدمت للجمعية منذ أزمة كورونا خلال شهرين ونصف بلغ 173 مليون جنيه بزيادة 30% عن نفس الفترة من العام الماضي.

وأضاف أن من بين أبرز المتبرعين البنوك والشركات التجارية ورجال الأعمال، مشيراً إلى استمرار الجمعية في دعم الأسر المتضررة خلال الفترة المقبلة، حيث تستهدف الجمعية دعم 15 ألف أسرة شهرياً بالمواد الغذائية.

#بلا_حدود